بوصوفة: المنتخب الإيراني لن يكون خصما سهلا

قال إنه يلزم الاستعداد لمواجهة كل المنافسين

الصحراء المغربية
الثلاثاء 06 مارس 2018 - 15:35

قال امبارك بوصوفة، لاعب نادي الجزيرة الإماراتي لكرة القدم، إن مشاركة المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم صيف هذه السنة بروسيا، لن تكون من أجل المشاركة، مشددا على أن طموح العناصر الوطنية تكمن في تجاوز الدور الأول، " إذا لم يكن لدينا الطموح من أجل الوصول على الأقل إلى الدور الثاني فيجب أن نبقى في المنزل! لن نخوض كأس العالم من أجل المشاركة فقط أو لكي نقول بأننا لعبنا بشكل جيد وخضنا كأس العالم. أعتقد أن طموحنا هو الوصول إلى الدور التالي".

وأكد بوصوفة، في حوار مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، إن المنتخب الإيراني خصم الأسود في أول مباراة ضمن منافسات المجموعة الثانية لن يكون سهلا، "لا أعتقد أن المنتخب الإيراني سيكون خصما سهلا وهو ما نعلمه بشكل جيد. إنه منتخب قوي وقد أنهى التصفيات الآسيوية في صدارة مجموعته، ولم تدخل شباكه الكثير من الأهداف أيضا"، وتابع "ندرك أنه لن يستهين بنا. فهذه البطولة تجعل الجميع في حالة تركيز كبير فكيف إذا كنت تنافس في مثل هذه المجموعة الصعبة. لذلك يجب أن ندخل كل مباراة بذهنية كبيرة وأن نكون مستعدين جيداً لمواجهة كل المنافسين سواء في المباراة الأولى أو الأخيرة. لكن بالطبع فرصنا في التأهل ستزيد أو تقل بالاعتماد على نتيجة المباراة الأولى".

ووصف بوصوفة، في الحوار ذاته، المجموعة التي وقع فيها المنتخب المغربي بـ "الصعبة"، مشددا على أن الأسود سيكونون جاهزين لهذا الحدث الكروي العالمي، "المجموعة صعبة بدون تأكيد ولكن هذه حقيقة ونعلم بأنها ستكون صعبة ولكن يجب أن نتمسك بحظوظنا لأنه في كرة القدم الكل يملك فرصة. سيكون المنتخب جاهزاً من أجل تحقيق نتيجة جيدة. وهذه الذهنية التي يجب أن ندخل بها البطولة. سنواجه منتخبات كبيرة ونعلم بالطبع ما ينتظرنا وسنرى ما سيحدث".

ونفى بوصوفة في الحوار ذاته، مقارنة المنتخب البرتغالي لعام 1986 بالحالي، ومن ثمة رفض مسبقا إعادة تحقيق نتيجة (3-1)، التي فاز بها آنئذ زملاء العميد بادو الزاكي، على نظرائهم البرتغاليين، "لا يمكن القول ذلك لأن منتخب البرتغال هو بطل أوروبا حالياً ويملك أحد أفضل اللاعبين في العالم. المنتخب البرتغالي هو فريق قوي ولا يزال يملك مدرباً ناجحاً وسيكون الأمر مختلفاً عن بطولة المكسيك. على الورق إنهم أقوى من منتخب البرتغال في 1986 ولكن سنرى ما سيحدث وسنكون مستعدون لكل مواجهة مع أي منتخب".

يشار إلى أن المنتخب المغربي سيلعب في النهائيات ضمن المجموعة الثانية، إلى جانب كل من إيران، وإسبانيا، والبرتغال.




تابعونا على فيسبوك