الحكومة تشدد على الصرامة القانونية في مواجهة العنف بالمؤسسات التعليمية

الصحراء المغربية
الجمعة 10 نونبر 2017 - 10:03
29

أفاد مصطفى الخلفي، الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة، في ندوة صحفية عقب نهاية أشغال مجلس الحكومة أمس الخميس بالرباط، أن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، توقف عند حوادث العنف التي شهدها عدد من المؤسسات التعليمية.

 ودعا إلى احترام هيئة التعليم، وترسيخ ثقافة الاحترام المتبادل، لافتا الانتباه إلى أن هاته الحالات ستتابع بالصرامة القانونية اللازمة، وأن المتابعة القانونية ستواكب بمعالجة شمولية، تربوية اجتماعية، ينخرط فيها الجميع، من أسرة وإعلام ومدرسة وكافة المتدخلين.

وكشف الناطق الرسمي باسم الحكومة أن الأخيرة ستعقد اجتماعا خاصا بالموضوع لوضع الإجراءات، التي ينبغي أن تطلع بها كل جهة من المتدخلين.

وأخبر رئيس الحكومة أن عملية صياغة القانون الإطار الخاص بالتعليم متواصلة، وسيتم إخراج هذا القانون قبل بداية السنة المقبلة، وهو القانون الذي سيضع أسس معالجة استراتيجية وعميقة.

وخصص مجلس الحكومة للمدارسة أو الموافقة على عدد من النصوص القانونية والتنظيمية، وعرف تقديم عرض حول مشاركة المملكة المغربية في أشغال الدورة العالمية الرابعة لقمة الاقتصاد الأخضر بدبي، إضافة إلى التعيين في مناصب عليا. 




تابعونا على فيسبوك