عموتة يحمل لاعبي الوداد البيضاوي والمكتب المسير مسؤولية الهزيمة أمام الفتح الرباطي

الصحراء المغربية
الإثنين 11 شتنبر 2017 - 15:01
55

حمل الحسين عموتة، مدرب الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، اللاعبين مسؤولية الهزيمة الكبيرة على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، أمام الفتح الرباطي، بثلاثة أهداف لهدف في افتتاح منافسات البطولة الاحترافية في موسمها الجديد 2017/2018.

واعتبر عموتة، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة التي جرت أمس الأحد، أن الأخطاء الفردية للاعبين تسببت في الهزيمة، مضيفا "الخسارة كانت عقابا للفريق بعد المستوى الذي ظهر به اللاعبون أمام الفتح، إذ غاب عنهم التركيز في المباراة، ولم يكونوا حاضرين ذهنيا"، مبرزا أن الدفاع ارتكب أخطاء فردية بينما لم يتمكن خط الهجوم من تسجيل الفرص التي أتيحت له.

عموتة الذي حاول تغيير النهج التكتيكي للوداد باعتماده على خطة (3-4-3)، دافع بشدة عن اختياراته، معتبرا في الوقت ذاته أن المشكل كان في اللاعبين وليس في الخطة، مؤكدا أن الإيجابي في الهزيمة أنها جاءت في منافسات البطولة الاحترافية ولم تأت في مباراة لكأس العرش أول دوري أبطال إفريقيا، "ما كان سيؤزم وضعنا. وأعتقد أن السقوط سيجعلنا نعيد حساباتنا قبل مواجهة صانداونز الجنوب إفريقي".

من جهة ثانية، دعا عموتة اللاعبين والمكتب المسير إلى تحمل المسؤولية ومساعدة الفريق قبل لقاء، الأحد المقبل، أمام صانداونز بجنوب إفريقيا ضمن ذهاب دور ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، وتابع "مجموعة من اللاعبين لم يدخلوا المباراة وافتقدوا التركيز، ومعنوياتهم كانت مشتتة وأقولها اليوم، على الجميع في الوداد أن يتحمل المسؤولية، سنلعب مباراة مهمة نهاية الأسبوع الجاري، وبما أننا كأطر تقنية نتحمل مسؤوليتنا يجب على اللاعبين تحمل مسؤولياتهم وأيضا المكتب المسير".

واعتبر وليد الركراكي مدرب الفتح الرياضي الرباطي، من جهته، أن الفوز على الوداد البيضاوي بثلاثة أهداف، بروفة إفريقية ناجحة قبل لقاء الصفاقسي التونسي يوم السبت المقبل ضمن ذهاب دور ربع نهائي كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وقال الركراكي، عقب المباراة، إن لاعبيه أظهروا مستوى جيدا، أمام بطل الدوري المغربي الوداد، وكانوا أكثر انسجاما خلال المباراة، موضحا أن الفوز سيعطي للفريق دفعة قوية قبل المواجهة أمام الصفاقسي التونسي، وزاد قائلا "سجلنا هدفا مبكرا، الشيء الذي أعطانا الثقة والحماس، كما أننا تفوقنا في الهجمات المرتدة، وعرفنا كيف نحد من خطورة أوناجم والحداد، الهزيمة لن تؤثر على الوداد الذي يظل مرشحا للفوز بالقب، لكن فوزنا يعتبر مهما جدا لمواصلة المسار بثقة".

وتلقى الوداد، بطل الموسم الماضي، هزيمة قاسية على ملعبه وأمام جماهيره، بثلاثة أهدف لهدف، خلال اللقاء الذي جمعه بضيفه الفتح الرباطي، مساء أول أمس الأحد.

وافتتح ابراهيم البحراوي ثلاثية الفتح الرباطي في الدقيقة الخامسة مستغلا خطأ فادحا لدفاع الوداد بقيادة يوسف رابح، قبل أن يدرك الوداد التعادل بواسطة أمين عطوشي في الدقيقة 38، لكن لاعبي الفتح تمكنوا من هز الشباك في الجولة الثانية بواسطة كل من هشام العروي الدقيقة 47، ودياكيتي في الدقيقة 62.

 

 

 




تابعونا على فيسبوك