عملية العبور تجري عبر مجموعات مرة في الأسبوع

600 عاملة مغربية وصلن إلى حقول الفواكه الحمراء الإسبانية منذ دجنبر الماضي

الصحراء المغربية
الإثنين 13 يناير 2020 - 12:55

كشفت مصادر من الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات من طنجة أن عدد العاملات اللواتي وصلن إلى الضيعات الإسبانية بلغ، منذ انطلاق العملية نهاية دجنبر الماضي، 600 عاملة مغربية.

وأفاد مسؤول من الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بجهة طنجة تطوان الحسيمة في توضيح ل »الصحراء المغربية » أن عبور العاملات نحو إسبانيا يجري بشكل دوري كل أسبوع منذ  دجنبر الماضي وأن هذه العملية ستستمر إلى غاية نهاية أبريلالمقبل، حيث ستعمل آخر مجموعة من العاملات في الضيعات 
الإسبانية في بداية ماي المقبل. وبخصوص إجراءات السفر كشف المسؤول أن العملية تجري حسب الطلب، وانطلاقا من لائحة حددها ممثلو خمس شركات فلاحية أجروا مقابلات مباشرة في المغرب خلال دجنبر الماضي مع المعنيات. ولفت المسؤول الانتباه إلى أن السفر عبر مجموعات بالنسبة للعاملات المغربيات يتعلق 
بتوجيه طلب قبلي على بعد حوالي أسبوع من طرف المشغلين الإسبان الذين يتصلون بالوكالة باعتبارها المكلفة بالتنسيق وبالإشراف على العملية، انطلاقا من طنجة حتى تتمكن العاملات من استكمال الإجراءات المتعلقة بالتأشيرة.
وكشف المتحدث نفسه عن استعداد 18 ألف مغربية للعمل في الحقول الفلاحية الإسبانية، مقابل أزيد من 16 ألفا التي حددها المشغلون الإسبان، في إطار سد أي خصاص نتيجة غياب بعض الحالات ودرءا لأي حاجة محتملة حسب المحصول خلال هذه السنة وحسب الحالة الجوية. من جانبها، توقعت وكالة الأنباء الإسبانية «إيفي » أن يتراوح عدد العاملات المغربيات في حقول التوت الإسبانية بين 17 ألفا و 18 ألف عاملة أغلبهن معاودات.
وأكدت أن الدفعة الأولى التي وصلت إلى الجنوب الإسباني ستستفيد من أكبر مدة من العمل قدرتها بحوالي 6 أشهر إلى نهاية موسم الجني.




تابعونا على فيسبوك