المخزن وسوس

مساهمة في دراسة تاريخ علاقة الدولة بالجهة

الثلاثاء 14 فبراير 2006 - 10:28

يقارب الإصدار الجديد للدكتور محمد حنداين الذي يقع في حوالي 583 صفحة من القطع المتوسط قضايا بالغة الأهمية في تاريخ المغرب، تتمثل في دراسة علاقة الدولة المركز بالجهات التاريخية الكبرى المحيط.

وفي هذا السياق اعتبر المؤلف في مقدمته أن تاريخ المغرب يتميز بخاصية يكاد ينفرد بها بين دول شمال إفريقيا تتعلق بعراقة وجود الدولة المغربية، وباستمرارها عبر الفترات التاريخية، رغم تغير الأسرة الحاكمة، مما أعطى ـ حسب المؤلف ـ لتاريخ المغرب أصالة متميزة، لايزال ثقلها حاضرا بقوة إلى الآن في السلوك التاريخي المغربي، ذلك أن حلقات تاريخ المغرب ظلت مرتبطة ببعضها عن طريق السلطة المركزية التي تقوى وتضعف، تستمر على مستوى الواقع إبان قوتها وعلى مستوى الرمز إبان ضعفها.

كيف كان المخزن يتعامل مع محيطه الجهوي القريب "مجال الطاعة" و البعيد "مجال البيعة"؟ وكيف كانت الجهات التاريخية الكبرى تتعامل مع المخزن؟هل كانت العلاقة بين المركز والمحيط علاقة اتصال أم علاقة استقلال، استقلال ضمن المشروعية؟تلك بعض القضايا الكبرى التي يحاول هذا الكتاب دراستها ومناقشتها في أفق المساهمة في كتابة تاريخ المغرب الشمولي.

المؤلف الدكتور محمد حنداين من مواليد سوس حاصل على دكتوراه الدولة في التاريخ الحديث وأحد المساهمين في معلمة المغرب، فضلا عن تخصصه في تاريخ سوس والجنوب المغربي، له عدة مؤلفات وإسهامات في الثقافة والفكر المغربي نظير شمال إفريقيا: دراسات في التاريخ والثقافة سنة 1993، وكتاب إدماج الأمازيغية في النظام التربوي المغربي 2003 وإيلالن: دراسة في تاريخ أقدم قبيلة في المغرب 2004.




تابعونا على فيسبوك