تحت شعار تناغمات

الدورة 12 لمهرجان الموسيقى الروحية العالمية في يونيو المقبل

الأحد 12 فبراير 2006 - 12:11
كريمة الصقلي

أعلن المدير العام لمهرجان الموسيقى الروحية العالمية فوزي الصقلي مؤخرا بفاس أن الدورة 12 لهذا المهرجان الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ستجري في الفترة من ثاني إلى العاشر يونيو المقبل تحت شعار " تناغمات".

وأوضح الصقلي خلال ندوة صحفية بمناسبة تقديم البرنامج الفني لهذه الدورة ان هذه التظاهرة التي اكتسبت بعدا دوليا، عهد من الآن فصاعدا بتنظيمها إلى " مؤسسة روح فاس".

وقال الصقلي ان " الصيت الدولي الذي اكتسبه مهرجان فاس للموسيقة الروحية أملى بطبيعة الحال انشاء هذه المؤسسة التي ستتكلف بتنظيم المهرجان سنويا علاوة على تظاهرات أخرى ثقافية وفنية " معتبرا أن المهرجان يساهم في التنمية الثقافية للمدينة وتعزيز مكانتها الدولية".

وتروم اتفاقيات الشراكة الموقعة بين الجهة المنظمة للمهرجان والقنوات التلفزية سواء الوطنية القناة الثانية والقناة الأولى أو الأجنبية وخاصة تي في 5 وإذاعة فرنسا الدولية وإير إم سي ترسيخ اشعاع هذا المهرجان والتعريف بمدينة فاس باعتبارها العاصمة العلمية والروحية للمملكة.

وبدوره أكد مدير المركز الفرنسي لفاس ـ مكناس بيير غاينو أن السفارة الفرنسية تواكب هذه التظاهرة الثقافية والفنية، مشيرا إلى أن مؤسسة " روح فاس" ستكون الشريك الأساسي للتعاون الفرنسي في فاس والمنطقة المجاورة.

واعتبر أن فاس ستصبح بفضل مهرجان الموسيقى الروحية العالمية واحدة من مراكز النشاط الثقافي في حوض البحر الأبيض المتوسط وسيعرف برنامج الدورة 12 لمهرجان فاس للموسيقى الروحية والذي سينظم في الفترة مابين 2 و 10 يونيو القادم بعض عناصر التجديد.

وقد أعد المنظمون برنامجا فنيا ينسجم مع روح المهرجان، فكل الفقرات المبرمجة ذات محتوى روحي، والجديد أن الأناشيد الروحية لن تقتصر على حفل الختام كما جرت بذلك العادة، فالشباب سيكون بعد زوال الخميس 8 يونيو القادم على موعد مع مجموعة " البلاك فاوس" الانجليزية.

وعلى غرار الدورات السابقة، سيتم احياء الحفلات في نفس الأماكن : " باب المكينة" لحفلات المساء على الساعة 20و30 ومتحف بطحا 16و30 ووليلي 17و وسيضرب فنانون جدد موعدا لعشاق الموسيقى مثل الفرنسي الأميركي ويليام كريستي الذي سيقترح مع مجموعة من المنشدين والموسيقيين بعدا آخر للموسيقى الروحية وذلك من خلال مقطوعات موزار، و أيضا إنريكو ماسياس الذي سيغني مع الفنان التونسي بوشناق في ليلة الثامن من يونيو المقبل.

وسيحيي الحفل الختامي رومان ديدي و إنزو إنزو وأيضا المالي سليف كايتا
وبخصوص المشاركة النسوية، سيكون المغرب العربي حاضرا بثلاثة أصوات جميلة، المغربية كريمة الصقلي و التونسية ليلى حجاج والجزائرية نسيمة اللوتي سيأدين يوم السبت 10 يونيو القادم وصلات من الأغاني الخالدة لنساء المغرب العربي.

وحسب المنظمين فإن فنانين آخرين سينشطون فقرات المهرجان مثل السوري عمر سيرميني 4 يونيو بمتحف باطحا، و الفنان التونسي صابر الرباعي 9 يونيو بمتحف باطحا
ويعرف المهرجان أيضا لقاءات موازية مثل الندوة العلمية تحت عنوان " لقاءات فاس" والتي ستنظم تحت عنوان " روح من أجل العولمة" .




تابعونا على فيسبوك