مواقع إسبانية تشيد بتكوين جامعيين مغاربة سيعملون على خلق مشاريع عند العودة إلى المغرب

الصحراء المغربية
الأحد 05 يوليوز 2020 - 13:02

أشادت مواقع إسبانية بمشروع تكوين طلبة مغاربة في الجامعات الإسبانية بتمويل من الاتحاد الأوروبي واعتبرته مبادرة رائدة في المجال باعتبار أن هؤلاء الشباب سيعملون على خلق مشاريع خاصة بهم عند عودتهم إلى المغرب.

وحول الموضوع، أوضحت كورال مارتينيس، مديرة الخدمة الدولية من أجل تدويل التعليم في تصريح أدلت به لوكالة الأنباء الإسبانية إيفي، أن أهمية مشروع " أجيال شباب وكلاء للتغيير" يعود إلى التفكير في "إغناء الاقتصاد المحلي" عبر برنامج خاص بالإدماج المهني في المغرب.
وتنسق الخدمة الإسبانية من أجل تدويل التعليم في تنزيل المشروع، حسب موقع لابنكوارديا الذي نشر الخبر، عدد من الجهات منها وزارة الإدماج والضمان الاجتماعي في إسبانيا والمنظمة الدولية للهجرة والأمم المتحدة وثلاثة وزارات بالمغرب.
وأضاف الموقع أن 98 طالب مغربي يتابعون دراستهم في حوالي عشرين جامعة إسبانية من أجل نيل شهادة الماستر خلال سنة في مجالات تعتبر استراتيجية بالنسبة للمغرب لكونها تتعلق بالإدماج المهني، يضيف المصدر.
وبخصوص قدرات هؤلاء الطلبة قالت مديرية الخدمة الإسبانية من أجل تدويل التعليم إنهم عناصر استثنائية لأنهم طلبة خضعوا وتجاوزوا إجراءات قاسية من أجل الظفر بالتكوين في إسبانيا.
ويشار إلى أن برنامج تكوين هؤلاء الشباب يدخل في إطار تحقيق مشروع للهجرة الدائرية بين المغرب وإسبانيا بتمويل من الاتحاد الأوروبي، جرى إطلاقه خلال حفل أطلق بالرباط.
 وبخصوصه قالت سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب إن المشروع ليس برنامجا تقليديا للمنح الدراسية، بل هي مبادرة استثنائية، تعكس أولا وقبل كل شيء، شراكة جد قوية بين إسبانيا والمغرب في مجال التعليم والهجرة.




تابعونا على فيسبوك