إضرابات وطنية للهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب أيام 8 و9 و29 و30 ماي الجاري

الصحراء المغربية
الأربعاء 08 ماي 2019 - 10:48

تنظم الهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، اليوم وغدا (8-9 ماي)، ويومي 29 و30 من الشهر نفسه، إضرابات وطنية احتجاجا على ما وصفته بـ"تجاهل الحكومة لمطالبها".

في هذا الصدد، أكد محمد سمير، عضو المكتب الوطني للهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، في اتصال مع "الصحراء المغربية"، أن هذه الإضرابات التي ستخوضها الهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، "تأتي بعد تغييب الحوار الاجتماعي بين الحكومة والمركزيات النقابية والباطرونا، لملف التقنيين عن مائدة الحوار بالرغم من الأدوار التي تقوم بها هذه الفئة، وبالرغم من المراسلات التي وجهتها الهيئة للحكومة واللقاءات التي تواصلت فيها مع المركزيات النقابية، لأجل أن تفرض مناقشة الملف في الحوار الاجتماعي، ولطلب دعمها ومساندتها لمطالب التقنيين كفئة تناضل في صفوفها، إلا أن الحوار ونتائجه كانت مخيبة للآمال وطموحات التقنيين والتقنيات".

وأشار سمير إلى أنه نظرا لاستمرار تهميش مطالب التقنيين، وتلكؤ الحكومة في فتح حوار جاد ومسؤول مع الهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، حول الملف المطلبي المودع لديها، فإن المكتب الوطني للهيئة دعا التقنيين والتقنيات، بالقطاعات العمومية، والمؤسسات العمومية وشبه العمومية، والجماعات الترابية، وحاملي الدبلومات التقنية بأنواعها، المدمجين وغير المدمجين إلى خوض هذه السلسلة من الإضرابات".

وأضاف أن المكتب الوطني للهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، "ينوه بمساهمة التقنيين والتقنيات في إنجاح جل المحطات الاحتجاجية إيمانا منهم بأن الحقوق تنتزع ولا تعطى، ويؤكد استمراره في نهج النضال حتى تحقيق المطالب العادلة والمشروعة، وتشبثه بكل المطالب التي وجهها للحكومة المتمثلة في تعديل النظام الأساسي الخاص بهيئة التقنيين المشتركة بين الوزارات وفق مقترحات الهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، وتحديد وتدقيق المهام المنوطة بالتقنيين، وإلزام جميع الإدارات والمؤسسات بتطبيقها، وحذف السلمين 8 و9 الخاصين بفئة التقنيين وإدماجهم في السلم 10، وإصلاح منظومة الترقية باعتماد 4 سنوات عوض 6 بالنسبة لامتحانات الكفاءة المهنية، و5 سنوات للترقي عن طريق الأقدمية على ألا يتعدى الانتظار سنتين، وإلغاء الامتحانات الشفوية المهنية لغياب النزاهة والشفافية، وإحداث درجتي تقني رئيس من الدرجة الثانية والأولى المرتبتين خارج السلم، وتسوية الوضعية الإدارية والمادية لحاملي الدبلومات التقنية المنتمين للسلالم الدنيا، وللتقنيين حاملي الدبلومات والشهادات العليا (إجازة، ماستر)، وإدماجهم في السلالم المناسبة".

 

 




تابعونا على فيسبوك