يضم ممثلين عن المجتمع المدني وفاعلين سياسيين

وفد شيلي يشيد بالمستوى التنموي الذي تشهده الأقاليم الجنوبية للمملكة

الصحراء المغربية
الإثنين 06 غشت 2018 - 12:17

أشاد وفد شيلي يضم ممثلين عن المجتمع المدني وفاعلين سياسيين، بمدينة العيون، بالمستوى التنموي الذي تحقق بالأقاليم الجنوبية في مختلف المجالات.

أعضاء الوفد الشيلي، الذي حل مساء يوم الخميس المنصرم بمدينة العيون، في إطار الزيارة التي يقوم بها للمملكة المغربية، عن إعجابه بمظاهر التنمية  التي تعرفها المنطقة في المجال الاجتماعي والاقتصادي والثقافي. وقالت لويزا فرنانديز، وهي ناشطة شيلية في  مجال حقوق الإنسان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء "إنني جد منبهرة بالتقدم الذي تحقق في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية في هذه المنطقة".
وأضافت أن مختلف المشاريع التي تم إنجازها في هذه الأقاليم مكنت السكان المحليين من الانخراط والمساهمة بنشاط في تسريع وتيرة مسلسل التنمية  المندمجة بالمنطقة. من جهتها، أشارت كارمن زيمينا  زامورا برافو، منتخبة ونائبة رئيس مركز الدراسات المغاربية في أمريكا اللاتينية، إلى أن زيارة الوفد  الشيلي إلى العيون، والتي تمتد ثلاثة أيام "تهدف إلى
الوقوف عن كثب على الواقع التنموي بالأقاليم الجنوبية المغربية". وأكدت في تصريح مماثل أن "مقترح الحكم الذاتي يمثل الحل الوحيد الموثوق به الكفيل بإنهاء النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية".
ومن جانبه، أكد جوفينال أوريزار، رئيس بلدية سابق وفاعل جمعوي في مجال حقوق الإنسان، أن إنجاز عدد من المشاريع الرائدة في الصحراء المغربية قد ساعد على  تحسين المستوى الاجتماعي والاقتصادي لسكان هذه المنطقة، وخاصة الشباب والنساء.
ووقف الوفد الشيلي، بالمناسبة، من خلال الزيارات الميدانية والعروض التي قدمت له خلال لقائه مع رئيس  المجلس البلدي للعيون، مولاي حمدي ولد الرشيد، ومع مدير المركز الجهوي للاستثمار، على المؤهلات التي  تزخر بها الجهة، والبنيات التحتية التي تتوفر عليها في مختلف القطاعات الواعدة الاقتصادية والاجتماعية، وعلى المجهودات المبذولة لضمان تنمية سوسيو- اقتصادية مستدامة بالأقاليم الجنوبية.

وشكلت هذه الزيارة فرصة للوفد الشيلي للاطلاع عن كثب على أجواء الأمن والطمأنينة والاستقرار الذي يسود  هذه الربوع، وعلى دور واختصاصات المجالس المنتخبة في تدبير الشأن المحلي والجهوي والمجهودات المبذولة  لتعزيز البنيات التحتية الأساسية بالجهة والإجراءات التي اتخذتها الدولة لتسريع وتيرة التنمية بها من خلال البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية .
وزار الوفد الشيلي في إطار زيارته للعيون عددا من المرافق السوسيو- اقتصادية بمدينة المرسى، شملت محطة تحلية ماء البحر، والميناء التجاري، وميناء  الصيد، ووحدة التجميد، بالإضافة إلى مصنع للتعليب والتخزين.
كما قام أعضاء الوفد بجولة في مدينة العيون همت القرية الرياضية والمكتبة البلدية. وسيواصل الوفد الشيلي زيارته بعقد لقاءات مع والي الجهة وفعاليات المجتمع المدني ورئيس اللجنة  الجهوية لحقوق الإنسان العيون-السمارة.




تابعونا على فيسبوك