صادرات المغرب الفلاحية نحو بولندا تتزايد بنسبة 67 في المائة سنويا

الصحراء المغربية
الخميس 29 فبراير 2024 - 16:57

إن التطور الملحوظ الذي تشهده صادرات المغرب بخصوص الفواكه والخضروات ليس سرا على خبراء هذا القطاع، إلا أن المثير للاهتمام هو بروز أسواق جديدة أكثر دينامية في علاقتها مع المصدرين المغاربة.

وفي هذا الصدد، أفاد تقرير لمنصة "إيست فروت" المختصة في أخبار المنتوجات الفلاحية، أن بولندا تعد السوق الأسرع نموا في مجال استيراد الخضر والفواكه المغربية، بوتيرة بلغت 67 في المائة في السنة خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.
ويأتي على رأس قائمة الصادرات نحو هذا البلد الأوروبي كل من الطماطم والتوت الأزرق الطازج، بالإضافة إلى التوت الأحمر المجمد والطازج، والبرتقال والبطيخ، والأفوكا.
وتوصلت منصة “إيست فروت”، الصادرة باللغة الإسبانية، إلى هذه النتيجة من خلال تحليل وتيرة صادرات الفواكه والخضروات بين أكبر 20 سوقًا للخضروات والفواكه المغربية على مدار السنوات الخمس الماضية.
أما بخصوص أكبر الأسواق من حيث عائدات التصدير، فتبقى المملكة المتحدة في المركز الأول، حيث بلغت قيمة ما تستورده من المغرب 110 ملايين دولار سنويا، حسب المصدر ذاته، بينما تقدر صادرات المغرب الفلاحية نحو كندا، باعتبارها من الأسواق البعيدة جغرافيا، بقرابة 18 مليون دولار سنويا، محتلة بذلك الرتبة السابعة بين أبرز الأسواق العالمية المهتمة بالمنتجات الفلاحية المغربية. وتقتني كندا من المغرب البرتقال والحوامض والفراولة المجمدة والتوت الطازج.




تابعونا على فيسبوك