تسليط الضوء بمراكش على الدورة 37 لجائزة الحسن الثاني الكبرى لكرة المضرب

الصحراء المغربية
الثلاثاء 28 مارس 2023 - 12:50

كشفت الجامعة الملكية المغربية للتنس، خلال ندوة صحفية، عقدتها، أمس الاثنين بمراكش، عن عدد اللاعبين الدوليين 20 منهم من بين أفضل 100 لاعب في التصنيف العالمي، سيشاركون في الدورة 37 لجائزة الحسن الثاني الكبرى لكرة المضرب، التي ستنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ما بين 2 و9 أبريل المقبل، بملاعب النادي الملكي للتنس بمراكش.

وأوضح عزيز العرافي نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية للتنس المكانة المتميزة التي تحتلها جائزة الحسن الثاني الكبرى لكرة المضرب لدى المغاربة، وقدرات المملكة على تنظيم دورات من المستوى العالمي، مؤكدا الأهمية التي تكتسيها هذه الجائزة والمكانة التي تحظى بها في جدول الدورات العالمية من أجل الاستمرارية في تنظيمها، واعتبارها أول دوري على صعيد القارة الإفريقية.

وأشار العرافي إلى أن الدورة، التي تساهم في إشعاع هذه الرياضة بالمملكة، وستعرف مشاركة أبطال عالميين يحتلون رتب متقدمة في التصنيف العالمي، وفي مقدمتهم الإيطالي لورانزو موزيتي، تشكل فرصة للعديد من الأبطال الذين يرغبون في الحضور إلى مراكش، للاستعداد لدورات كبرى، مثل دورتي موناكو، ورولان غاروس وغيرهما.

من جانبه، أكد هشام أرازي مدير الدورة، أن من بين أبرز اللاعبين المشاركين في هذه الدورة، الإيطالي لورانزو موزيتي المصنف في المرتبة 21 عالميا والبريطاني دانييل إيفانس (29) والبلجيكي دافيد غوفان (40) المتوج بلقب الدورة السابقة لهذه الجائزة، والفرنسي بنجامين بونزي (45).

وأضاف أرازي أن المغرب سيكون ممثلا في هذه التظاهرة الرياضية المرموقة بثلاثة لاعبين بعد منحهم بطاقة الدعوة للمشاركة ضمن اللائحة النهائية لهذا الدوري الدولي، ويتعلق الامر بكل من بنشتريت إيليوت وآدم مندر ويونس العلمي العروسي، في حين حظي اللاعبان المغربيان وليد أهودا ورضا بناني بفرصة للمشاركة في الدور التأهيلي.

وأشار أرازي إلى أنه في ما يخص المنافسات المتعلقة بالثنائي فسيشارك فيها كل من بنشتريت إيليوت وآدم مندر، ويونس العلمي العروسي وحمزة الأمين.

بدوره، أكد عزيز التيفنوتي رئيس النادي الملكي للتنس بمراكش، على أهمية هذا الحدث الرياضي الذي يعد أكبر تظاهرة لفئة الذكور على المستوى الافريقي والذي يشارك فيه 21 بلدا، معربا عن اعتزاز النادي الملكي للتنس بمراكش باحتضانه لهذه التظاهرة الرياضية للمرة السادسة على التوالي، وهذا يعد مفخرة للنادي وللمدينة الحمراء.

وأشار الى استعداد النادي لتوفير كل الظروف الملائمة لإنجاح الدورة بتعاون مع ولاية جهة مراكش – آسفي، والمجلس الجماعي، اللذان يدعمان تنظيم الدورة من الناحيتين المادية واللوجستية، إلى جانب مجلس الجهة، و"الذين تجمعنا معهم اتفاقية تعاون في هذا الباب"، مؤكدا أن النادي الملكي للتنس استطاع كسب المزيد من التجربة والخبرة في تنظيم التظاهرات الدولية والعمل على انجاحها.

وتندرج جائزة الحسن الثاني الكبرى لكرة المضرب، التي تنظمها الجامعة الملكية المغربية للتنس بتنسيق مع النادي الملكي لكرة المضرب بمراكش، ضمن الدوري الدولي لرابطة محترفي هذه اللعبة سلسة 250 .




تابعونا على فيسبوك