المركز الوطني للدراسات بجامعة القاضي عياض يدعو الطلبة الباحثين إلى الاهتمام بمواضيع ذات الصلة بقضية الصحراء المغربية

الصحراء المغربية
الخميس 08 دجنبر 2022 - 11:40

وجه المركز الوطني للدراسات والأبحاث حول الصحراء، التابع لجامعة القاضي عياض بمراكش، دعوة إلى الطلبة الباحثين من أجل المشاركة بأبحاث علمية ذات الصلة بموضوع قضية الصحراء المغربية.

واقترحت اللجنة العلمية بالمركز، في بلاغ توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه، مجموعة من المحاور التي يتعين على الطلبة البحث فيها، والتي تتمثل في خمسة محاور تهم "قضية الصحراء ومحددات السياسة الخارجية المغربية"، و "الحكم الذاتي،الحل السياسي الواقعي"، و"النموذج التنموي بالأقاليم الجنوبية، الفرص والرهانات"، و"الجوانب السوسيولوجية والسياسية في خدمة قضية الصحراء"، و"الصحراء والجوار الصعب، العقد والأوهام".

وتستهدف هذه الدعوة، حسب المركز الوطني للدراسات والابحاث، مشاركة واسعة من الباحثات والباحثين من أصحاب الاختصاص الذين لهم مشروع بحثيّ قائم أو إسهام علمي سابق في القضايا محل البحث النظري والتطبيقي، ويتطلع كذلك إلى كلّ المؤسسات والمراكز البحثية المعنية بدعوة باحثيها للمشاركة فيه.

وأوضح المركز، أنه سيقع الاختيار على تلك البحوث التي تكشف عن أصالة بحثية مع قوة الطرح النقدي، واعتماد المراجعة والفحص النظري لآخر المستجدات البحثية ذات الصلة بقضية مغربية الصحراء والتطورات والآفاق الجديدة التي تميزها، والاعتماد على المعلومات الدقيقة وتنوّع المصادر.

ويشترط المركز أن يكون البحث أصليا معدا خصيصا للمشاركة في المؤلف الجماعي الذي سيتم اصداره من قبل هذا المركز، وألا يكون قد نشر كليا أو ما يشبهه في أي وسيلة نشر إلكترونية أو ورقية وأن يرفق البحث بملخص لا يتجاوز 200 كلمة، وكلمات مفتاحية (مترجمان مع العنوان إلى اللغة الإنجليزية إذا كتب البحث باللغة العربية أو الفرنسية) مع وجوب أن يتقيد البحث بكتابة الهوامش وعرض المراجع في نهاية العمل وفق أسلوب جمعية علم النفس الأمريكية.

وذكر بلاغ للمركز أن تاريخ المغرب يحفل بعديد الدروس والإنجازات، التي تؤكد قدرته الدائمة على التأقلم مع الأزمات وتجاوزها، بفضل العلاقة المتينة التي تربط المغاربة الأحرار بملكهم ووطنهم، واستعدادهم الطوعي للتضحية دفاعا عن أمن ووحدة أراضيهم. ومن ينظر بواقعية للتطورات الأخيرة التي تشهدها قضية الوحدة الترابية، سيدرك أن المغرب تمكّن في العقد الأخير، من تحقيق مكتسبات مهمة، على الصعيدين الإقليمي والدولي، لصالح الموقف العادل والشرعي للمملكة، بخصوص تبعية الصحراء الفعلية لسيادتها بالنظر إلى الحجج التاريخية والجغرافية والبشرية التي تثبت ذلك.

ويعتبر مركز الدراسات والأبحاث حول الصحراء بنية بحثية وطنية تابعة لجامعة القاضي عياض في مراكش، ومنفتحة على كل الكفاءات والمؤسسات والمراكز البحثية والمختبرات العلمية الجامعية التي تتقاسم معه وحدة الموضوع، في المغرب وخارجه.

ويطمح المركز من الناحية العلمية والبيداغوجية، إلى تفعيل برنامج عمل سنوي هادف، يتوزع على سلسلة من الأنشطة والمشاريع الأكاديمية الهامة التي تسعى، أساسا، إلى التفكير في بدائل مبتكرة للدبلوماسية الموازية والبحث العلمي الرصين في تنمية الطاقات البشرية والطبيعية التي تزخر بها الأقاليم الجنوبية، والتي تخولها أن تصبح قاطرة اقتصادية وعلمية على المستويين الإقليمي والقاري.

 




تابعونا على فيسبوك