بنشريفة: حصيلة الأسود في دور المجموعات إيجابية إلى حد ما

الصحراء المغربية
الجمعة 21 يناير 2022 - 14:58

أكد الإطار الوطني كريم بنشريقة، أن حصلية المنتخب الوطني المغربي في دور المجموعات كانت على العموم إيجابية، بالنظر إلى إلى هدف التأهل إلى دور ثمن نهائي "كان كاميرون" تحقق، إلى جانب تصدر مجموعته، مشيرا إلى ان هناك لاعبين تميزوا في هذا الدور، وأخرين وجدوا صعوبات في دخول المنافسية الرياضية القارية.

وقال بنشريفة في حوار مع الزميلة "لومتان"، "ساقول إنها حصيلة إيجابية إلى حد ما، بالنظر إلى أن هدف التأهل إلى دورثمن النهاية، وتصدر المجموعة، تحقق. الناخب أشرك أغلي عناصره وفق آليى المداورة، وسجل الكثير من المعلومات في علاقة مع كل لاعب...وإذا أردنا أن نقوم بأول تشخيص، فيمكن القول إن هناك بعض اللاعبين يفتقدون للتنافسية، وبالنظر إلى ضيق الوقت، ليس في الإمكان تدارك هذا الأمر. لذا، يجب التركيز على المجموعة الحالية المكونة من لاعبين سبق اختبارهم، ويتمتعون بالجاهزية".

وأبرز  بنشريفة، في الحوار ذاته أن هناك مجموعة من اللاعبين برزوا، وآخرين وجدوا صعوبة في دخول هذه المنافسة القارية، قائلا "هناك الكثير من اللاعبين، الذين تميزوا في مرحلة المجموعات. بداية، الثنائي سايس – أكرد في الدفاع الأوسط، ويبدو أن هذين اللاعبين يكمل أحدهما الآخر. ثم، حارسا المرمى، ياسين بونو ومنير المحمدي. ويمكن أن أضيف أشرف حكيمي، رغم أننا كنا ننتظر منه أداء أفضل بالنظر إلى وضعه كنجم. أثار إعجابي سفيان أمرابط، إنه لاعب مفتاح بالنسبة إلي، وخاصة أنه من نوعية اللاعبين الذين لا يمكن تعويضهم. وأخيرا، في خط الهجوم، سليم أملاح، وخاصة سفيان بوفال، اللذان كانا في المستوى"، وتابع "وبخصوص اللاعبين الذين وجدوا صعوبات، فهم سفيان شاكلا، ليس لسقوطه لأن هذا حادث يمكن أن يقع، ثم يوسف النصيري الذي مازال يفتقد للجاهزية، وهذا شئ ليس بالجيد بالنسبة لمهاجم مثله، وأخيرا أيوب الكعبي، الذي يفتقد للفعالية".
يشار إلى أن المنتخب المغربي أنهى منافسات المجموعة الثالثة من نهائيات كاس إفريقيا للأمم بالكاميرون المقامة حاليا بالكاميرون إلى غاية 6 فبراير، في الصدارة بسبع نقاط من فوزين وتعادل.




تابعونا على فيسبوك