الديربي البيضاوي: الوداد يدخل بارتياح كبير والرجاء في مرمى الاحتجاجات

الصحراء المغربية
الجمعة 05 نونبر 2021 - 11:19

يدخل فريق الوداد البيضاوي لكرة القدم أن مباراة الديربي البيضاوي، المقررة غدا السبت، على الساعة الخامسة عصرا، بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء، عن الجولة العاشرة من البطولة الاحترافية الأولى، بارتياح كبير وبمعنويات مرتفعة، بعدما نجح في توسيع فارق النقاط بينه وبين غريمه التقليدي إلى خمس نقاط، عقب فوزه، أول أمس الأربعاء، على مضيفه أولمبيك خريبكة بحصة ثلاثة أهداف دون رد، عن الجولة التاسعة من المسابقة، ورفع رصيده إلى 25 نقطة.

وبدا المدرب وليد الركراكي، الذي سيخوض أول مباراة ديربي بيضاوي في مساره المهني، مرتاحا لعطاء لاعبيه خلال المباراة الأخيرة، وأشاد بمردودهم كثيرا، وقال «أتوفر على لاعبين في المستوى الكبير، سواء تعلق الأمر بالاحتياطيين أو اللاعبين الأساسيين»، منتقدا، في السياق ذاته، كل من طالبه بعدم الاعتماد على اللاعبين الاحتياطيين، وإراحة الأساسيين استعدادا لمباراة الديربي البيضاوي.

وسيكون الفريق الأحمر في قمة الجاهزية للديربي البيضاوي، إذ سيستعيد لاعبيه المصابين، ويتعلق الأمر بكل من زهير المترجي، ومنصف شراشيم، وصلاح الدين بنيشيو، الذي خضع لعملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية، كما تأكد، رسميا، حضور اللاعب يحيى جبران، بعدما قررت اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية التابعة للجامعة الملكية المغربية للعبة توقيفه لمباراة واحدة، عقب طرده في المباراة الأخيرة أمام فريق المغرب الفاسي، عن الجولة الثامنة من المنافسات.

في المقابل، سيدخل فريق الرجاء البيضاوي قمة الجولة العاشرة من المسابقة بمعنويات منخفضة جدا، بعد محاصرته بالاحتجاج من قبل الجماهير، خصوصا بعد الأداء والنتيجة في المباراة الأخيرة أمام سريع وادي زم، التي انتهت، أول أمس الأربعاء، بالتعادل السلبي.

وانتقدت الجماهير الرجاوية كثيرا اللاعبين ومعهم المدرب التونسي لسعد الشابي، وطالبت بإبعاد الأخير فورا، لكون الفريق لم يتقدم تكتيكيا في عهده، وأن الألقاب المحققة، كأس «كاف»، وكأس محمد السادس للأندية العربية البطلة، كانت نتاج مجهود اللاعبين، رغم معاناتهم من الأزمة المالية التي كان يتخبط فيها النادي.

ورفعت الجماهير الخضراء راية الاحتجاج مباشرة بعد نهاية المباراة أمام فريق وادي زم من خلال توجيه السب والشتم في وجه اللاعبين والمدرب التونسي أثناء خروجهم من ملعب محمد الخامس، وكذا عبر مجموعة من الصفحات الرجاوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعترف المدرب لسعد الشابي بالأداء السيء لفريقه خلال المواجهة، وقال «قدمنا أسوأ مباراة منذ أن التحقت بالفريق»، مضيفا، في تصريح إعلامي، «اللاعبون خاضوا المباراة بأجسادهم فقط، وكامل تركيزهم كان منصبا حول مباراة الديربي، لأن الجميع يريد أن يكون حاضرا في القمة المنتظرة».

ولم تكتف إدارة الفريق الأخضر بمتابعة الوضع، بل أصدرت رسالة احتجاجية ضد الحكم محمد بلوط، الذي أدار مباراته أمام فريق سريع وادي زم، معتبرة أن الأخير ارتكب خطأ فادحا.

واحتج فريق الرجاء على الحكم بلوط بدعوى عدم احتسابه ضربة جزاء في آخر أنفاس المباراة، والتمس، من خلال بلاغ رسمي، من المديرية الوطنية للتحكيم بإدراج الحالة في الاجتماع التقييمي والأسبوعي لاتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في مواجهة الحكم المذكور، كما ناشد الفريق الأخضر مديرية التحكيم بضرورة الحرص على التطبيق السوي للقانون، وتجنب ما من شأنه أن يخدش صورة كرة القدم الوطنية. ويعد هذا الاحتجاج الأول من نوعه لإدارة الرجاء الجديدة برئاسة أنيس محفوظ، وأعضاء مكتبه المسير.

 

 

 

 

 

 




تابعونا على فيسبوك