الدارالبيضاء: ثلاثيني ينهي حياة والدته بعد قطع رأسها والتخلص منه بالشارع

الصحراء المغربية
الأربعاء 04 غشت 2021 - 15:30

قام شاب ثلاثيني، فجر اليوم الأربعاء، بارتكاب جريمة قتل كانت ضحيتها والدته، بعد قطعه رأسها، بحي السلام في منطقة أناسي عمالة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء.

وحسب معطيات محلية فإن الشاب المتهم، الذي يعاني إضرابات عقلية، كان دائم الشجار مع والدته الضحية بسبب ذلك، مضيفة أنه بعد ارتكابه للجريمة، فر إلى وجهة مجهولة بعدما تخلص من رأس والدته بالشارع.

وفي أعقاب هذه الجريمة البشعة، فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم، وذلك لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب جريمة قتل في حق أحد الأصول، التي كانت ضحيتها الأم.

وكانت مصالح الشرطة القضائية، مدعومة بعناصر الشرطة العلمية والتقنية حسب بلاغ أمني للمديرية العامة للأمن الوطني، باشرت صباح اليوم، إجراءات معاينة جثة الضحية البالغة من العمر 60 سنة، والتي تحمل آثار اعتداء باستعمال أداة حادة بمنزل العائلة بحي السلام بالدار البيضاء.

 في حين تشير المعطيات الأولية للبحث إلى الاشتباه في تورط ابن الضحية البالغ من العمر 32 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية ويعاني من اضطرابات عقلية، في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وحسب البلاغ، فقد جرى إيداع جثة الضحية بمركز الطب الشرعي رهن إشارة التشريح الطبي، في حين مازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف المشتبه فيه وإخضاعه للبحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.




تابعونا على فيسبوك