تعاونية "أركان دوتوريت" تكسر طوق كورونا

الصحراء المغربية
الخميس 15 أبريل 2021 - 10:43

استطاعت تعاونية "أركان دوتوريت" النسوية الحاصلة على شهادة السلامة الغذائية، أن تكشف غنى وثراء موروث المنتوجات المجالية المغربية ومؤهلاتها اللامتناهية للتموقع كرافعة اقتصادية واجتماعية، وتكرس منحى الابتكار المغربي وتألق علامة "صنع في المغرب".

وتمكنت هذه التعاونية التي تحمل منتوجاتها علامة "أركان جوبا"ARGAN JOBA، تثمين مادة الأركان التي ينفرد المغرب بجودتها التي تضاهي، حيث استخلصت من مشتقاتها مستحضرات للتجميل تلقى إقبالا كبيرا باعتبارها منتوجات طبيعية "بيو" راقية.

وفي اتصال هاتفي صرح عمر علي بن مبارك رئيس هذه التعاونية الكائنة بجماعة أساكي دائرة تالوين بإقليم تارودانت، التي تشغل حوالي 20 امرأة من المنطقة، ترزح حاليا تحت وطأة تداعيات كورونا مثلها مثل باقي المجالات، مشيرا أن رواج منتوجاتها متوقف بالنظر إلى غياب الطلب وانكماشه بشكل يدعو إلى القلق من شبح الاختفاء.

إلا أن عمر بن مبارك وبنبرة تفاؤلية تنم عن عزيمة التشبث بالبقاء وتحدي الوضع الحالي، تحدث لـ "الصحراء المغربية" عن مشروع جديد بدأ يظهر في هذه المنطقة، ويتعلق الأمر بزراعة الثوم وتثمين هذا المنتوج، وقال أن هناك إرادة قوية من الجهات الساهرة على القطاع الفلاحي دعم هذا المسار بـ "أساكي" ونواحيها، اعتمادا على جودة ثوم المنطقة التي يفوق جودة الثوم الإسباني، وحول موضوع التثمين أبرز أن التعاونية تعمل على تطوير مسحوق الثوم لاستخلاص مستحضرات تجميلية رائعة منافسة لمثيلاتها بشكل جيد.

وعن الدور الذي كان يلعبه المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب "سيام"، أكد عمر علي بن مبارك الذي كان حريصا على مشاركة "أركان جوبا" في فعالياته سنويا، أن هذا الموعد  شكل باستمرار عنصرا حاسما ساهم في تطور التعاونية ودعم مسالك تسويق منتوجاتها، كما اعتبره منصة ملائمة لربط شراكات مهمة.

وأوضح عمر علي بن مبارك أن تعاونية "دوتوريرت" أصبحت في مستوى متطور جدا على صعيد جودة الإنتاج، وهو ما مهد لإقبال متزايد على منتوجاتها الطبيعية التركيبة "بيو"، كما استعرض طبيعة منتوجات التعاونية من مشتقات أركان التي شهدت خلال دورات تظاهرة "سيام" إقبالا متميزا ولافتا للانتباه، بفضل ما توفره من جودة أكدها عدد من زوار المعرض.

وأبرز عمر أن هذه المشتقات تتوفر على شكل مواد للتجميل، وسيرومات الشعر، وحليب مرطب للبشرة، وغيرها من المنتوجات الطبيعية مائة في المائة. كما تطرق إلى مشتقات الصبار التي تنتجها تعاونية دوتوريت ونجاعتها. ومن ناحية أخرى ذكر بأن هذه التعاونية وفي حالة وجود وسيلة لتصدير منتوجاتها نحو الأسواق الدولية والتعريف بها عالميا، فإنها ستجد إقبالا مهما على اعتبار ما توفر من جودة ومميزات تركيباتها الطبيعية الخالصة.

وأشاد عمر علي بن مبارك بمخطط المغرب الأخضر، لما قدمه وسيقدمه مخطط "الجيل الأخضر كذلك من تعزيز العمل التعاوني ومضاعفة وتطوير آدائه ومنتوجه ومواصلة خلق الدينامية الاقتصادية التي ارتبطت أساسا بمساندة الفلاحين الصغار والتعاونيات الفلاحية، فضلا عن الدور البارز للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إخراج العمل التعاوني ليصبح نسيجا فاعلا وشريكا في التنمية.

واعتبر أنه المجهودات المبذولة مكنت التعاونيات من الانتقال من مرحلة بسيطة إلى مرحلة دخلت فيها عالم التصنيف ومنحها من الإمكانيات ما جعل منتوجاتها على اختلاف أنواعها تقتحم الأسواق والمساحات الكبيرة، بل أصبحت توجهها نحو التصدير حيث تلقى إقبالا كبيرا بسبب انتشار ثقافة غذائية استهلاكية جديدة في عدد من البلدان الأجنبية التي تميل إلى ما هو طبيعي.

 

 




تابعونا على فيسبوك