منظمة العمل المغاربي تدعو البلدان المغاربية إلى استخلاص الدروس والعبر من جائحة "كوفيد19"

الصحراء المغربية
الأربعاء 03 يونيو 2020 - 13:55

دعت منظمة العمل المغاربي البلدان المغاربية إلى استخلاص العبر والدروس من جائحة "كوفيد 19" .

وذلك من أجل تحويل الأزمة إلى فرص، عبر نهج الحوار وتجاوز الخلافات، وتجنيد الإمكانات المختلفة لمواجهة التداعيات الراهنة والمستقبلية للجائحة، في إطار من التنسيق والتضامن والتعاون، من خلال تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي، وتنسيق الجهود العلمية والأكاديمية، وخلق منظومة مشتركة لرصد ومواكبة الأزمات والكوارث.. في أفق فتح الحدود بين سائر البلدان المغاربية في وجه شعوب المنطقة.

 

وحسب بلاغ لمنظمة العمل المغاربي توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه، فإن المنظمة تعتبر الظروف الصعبة التي تمر بها ليبيا حاليا، إضافة إلى تداعيات جائحة "كورونا" على المنطقة، يفرضان عقد قمة مغاربية تدعم تنسيق المواقف والجهود وطي الخلافات.

 وأضاف البلاغ، أن بناء مغرب كبير مستقر ومتقدم، لا يمكن أن يتحقق دون استقرار ووحدة ليبيا، وهو ما يدعو الفرقاء الليبيين إلى إرساء مصالحة وطنية تدعم إنهاء الأزمة.

وفي هذا الصدد، تدعو المنظمة كافة الدول المغاربية إلى تكثيف مبادراتها ومساعيها الحميدة لنزع فتيل الصراع القائم، وتقريب وجهات النظر، لإرساء توافق ليبي- ليبي نحو المصالحة والحوار، يقطع الطريق على كل التدخلات الخارجية التي أسهمت بشكل كبير في تأجيج الأوضاع، وتكريس الاحتقان والانقسام.

وتعتبر المنظمة أن رحيل المناضل والأستاذ عبد الرحمان اليوسفي الذي يعد من أشد المدافعين عن بناء مغرب كبير متسع لكافة شعوبه، وأحد المؤمنين بتحقيق هذا الحلم المشروع، خسارة كبيرة للمنطقة المغاربية برمتها، كما تدعو مختلف النخب في المنطقة إلى الاستئناس بفكره ومواقفه على درب تحقيق هذا الرهان الاستراتيجي.




تابعونا على فيسبوك