أطباء يكشفون تراجع المتابعات الطبية في زمن الحجر الصحي

الصحراء المغربية
الجمعة 22 ماي 2020 - 11:18

كشفت الجمعية المغربية للعلوم الطبية أن انتشار جائحة "كورونا" خلفت خوفا وقلقا في نفوس عدد من الأسر المغربية، نتج عنه تخلف عدد من الحوامل والمصابين بأمراض مزمنة وأمهات الرضع والأطفال عن زيارة المؤسسات الصحية، الخاصة والعمومية منها لأجل مباشرة التلقيحات أو تتبع الحالة الصحية، ساهمت في تسجيل حالات متقدمة من الإصابة بمضاعفات مرضية.

جاء ذلك خلال أشغال الندوة الافتراضية التي نظمتها الجمعية المغربية للعلوم الطبية، بتعاون مع وزارة الصحة وبشراكة مع الجمعية المغربية لطب المواليد والجمعية المغربية للطب النفسي للطفل، والجمعية المغربية للطب النفسي، أمس الخميس، خصصت لتشخيص وضعية صحة الأم والطفل والصحة العقلية والنفسية خلال الجائحة الوبائية لفيروس "كوفيد 19".
وأبرزت الندوة واقع تراجع معدلات المتابعة الطبية والفحوصات، سواء لدى الحوامل أو الأمهات، ما يهدد الأجنة والحوامل والأطفال بالتعرض لمضاعفات خطيرة، سيما الأطفال أقل من 18 شهرا، بسبب تخلف الأسر عن تلقيحهم وعدم احترام البرنامج الوطني للتلقيحات، خلال فترة الحجر الصحي، وفقا لما تحدث عنه الدكتور مولاي سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية لعلوم الطبية.
كما أبرزت مداخلات الأطباء المشاركين تأثر الصحة النفسية للبالغين والأطفال وحاملي طيف التوحد بوضعية الحجر الصحي، ما يتطلب العناية بالصحة العقلية والدعم النفسي في سياق الجائحة الوبائية لـ"كوفيد 19"، إذ تحدثت رجاء الصبيحي، الرئيسة المؤسسة للجمعية المغربية للطب النفسي عند الأطفال، عن المشاكل النفسية المرتبطة بالعنف الأسري وبالوضعية "الخطرة" التي يواجهها الأطفال في زمن الحجر الصحي، سواء أكانوا ضحية للاعتداء أو شهودا عليه.
وتبعا لذلك، دعت الاختصاصية زملاء المهنة إلى الانتباه إلى أعراض هذه الأمراض ما بعد رفع الحجر الصحي، إذ سيرتفع الطلب على الاستشارات الطبية لتوفير حلول لها، ومنها الأمراض النفسية المرتبطة بالعنف الزوجي وتعنيف الأطفال نفسيا، جسديا، جنسيا وتربويا، مبينا تأثيرات ذلك على التحصيل الدراسي للأطفال واندماجهم في المجتمع وعلى تقدير ذواتهم وعلى سلوكاتهم، ناهيك عن بروز ظاهرة تشغيل الأطفال وتزويج القاصرات.
وبالموازاة مع ذلك، ناقشت الندوة سبل التكفل الطبي بالحمل والولادة في المؤسسات الصحية، العمومية والخاصة، في ظل انتشار فيروس "كوفيد 19"، إذ تحدث الدكتور سعد الدين أكومي، الرئيس المؤسس للتجمع النقابي الوطني للأطباء الأخصائيين بالقطاع الخاص، عن ظروف التكفل الطبي بالحوامل في فترة الحجر الصحي، مؤكدا توفير العيادات الطبية والمصحات لجميع الإجراءات الوقائية من عدوى "كوفيد 19" لحمايتهن وموالديهن عند الوضع، من خلال تكوين مهنيي الصحة وتعقيم قاعات التوليد بعد كل ولادتين، وتوفير مواد التعقيم الكحولية وحصر الزيارات في شخص واحد لمرة واحدة في اليوم واحترام قواعد التباعد الاجتماعي.




تابعونا على فيسبوك