وزارة التربية الوطنية تتكفل بمصاريف علاج تلميذ تعرض لحادث انفجار بطارية هاتفه

الصحراء المغربية
الأحد 05 أبريل 2020 - 15:00

أعلنت وزارة التربية الوطنية تكفلها بحالة تلميذ تعرض لحادث انفجار بطارية هاتفه أثناء مراجعة دروسه عن بعد في مدينة تازة، وتسبب في إصابة بليغة على مستوى العين.

وأكدت مصادر من الوزارة لـ"الصحراء المغربية" أن وزير التربية الوطنية أمر باعتبار الحالة حادثة مدرسية وأن وكالة التأمين المدرسي اعتبرت الحالة استثنائية وبالتالي فالمصاب سيتلقى الإجراءات العلاجية بمستشفى فاس.
ومن جانبها أكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس أنها تلقت خبر تعرض تلميذ لحادث انفجار بطارية هاتف محمول "شارجور"، خلال متابعته لدراسته عن بعد، بحسب ما أدلت به أسرته. 
وقالت الأكاديمية في بلاغ توصلت "الصحراء المغربية"، بنسخة منه إنها فور علمها بالخبر باشرت إجراءات المواكبة الصحية للتلميذ الذي يتابع دراسته بمستوى الثانية باكالوريا شعبة علوم الحياة والأرض بثانوية العرفان التابعة للمديرية الإقليمية تازة.
وفي هذا الصدد تم التنسيق باستعجال مع إدارة المركب الاستشفائي الجامعي بفاس الذي عبر عن استعداده لاستقبال التلميذ ومواكبته بقسم أمراض العيون، كما تم إخبار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالحادث، حيث أمر بضرورة اتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان سلامة صحة التلميذ.
وعلاقة بتفاصيل الحادث أوضحت والدة التلميذ في اتصال مع "الصحراء المغربية" أن ابنها أصيب على مستوى عينيه بشذرات بطارية هاتف خلال متابعته لدرس عن بعد وأنه بعد تلقيه الإسعافات الأولية أمهله  الطبيب مدة شهر لينظر في نتائج الأدوية التي يتناولها وأكد له الطبيب أنه من الضروري الخضوع لعملية جراحية في حالة عدم تماثله للشفاء.




تابعونا على فيسبوك