تتويج مخرجي الغد في اختتام الدورة 11 للمهرجان الدولي لفيلم الطالب

الصحراء المغربية
الثلاثاء 17 دجنبر 2019 - 13:10

محمد فنساوي

كما كان متوقعا سيطرت أفلام مصرية وبلجيكية وألمانية على جل جوائز الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي لفيلم الطالب، الذي اختتمت فعالياته يوم الجمعة المنصرم، بالقاعة السينمايئة "إيدن كلوب" بالدارالبيضاء.

 وشهدت وقائع اختتام الدورة الحادية عشرة من التظاهرة السينمائية الشبابية، تقديم وصلات من التراث الأمازيغي المغربي، ويتعلق الأمر بفرقة جمعت بين صوت الناي، وحركات إيقاعية مضبوطة، زرعت الحماس في صفوف الجمهور العاشق للسينما، الذي توافد بكثرة، إلى جانب شخصيات من عالم التشكيل والسينما والفن والثقافة والإعلام.

 وانطلق الحفل بكلمة لوفاء البورقادي، رئيسة المهرجان الدولي لفيلم الطالب، التي أكدت فيها "أن هذا الأخير حقق الأهداف المرجوة منه، مشيرة الى أن هذه الدورة عرفت مشاركة عدد وازن من الطلبة يمثلون بلدانا صديقة وشقيقة".

وكان المهرجان، تضيف البورقادي، بمثابة احتفاء وتكريم لأعمال الطلبة المتنوعة في المجالات التعبيرية، وذلك بهدف التقاسم والتبادل للثقافات بين الشعوب والانفتاح على أفلام الطلبة من مختلف البلدان الإفريقية بناء على الجذور المشتركة والروافد التاريخية العميقة.

وسطر القائمون على فعاليات الاختتام فقرات متنوعة منها عرض أزياء للباس التقليدي من إبداع طلبة شباب، أعقبه تكريم الفنانة المغربية نعيمة إلياس.

وتميز المهرجان أيضا بحضور الفنان التشكيلي العالمي الحسين طلال، الذي سلم درع التكريم للفنان المصري محسن التوني، مدير المعهد العالي للسينما بالقاهرة، وأخذ صورة جماعية معه، قبل ان يكشف الستار عن الأفلام الفائزة في المهرجان الدولي لفيلم الطالب، دورة محمد الركاب.

 ومن أجمل اللحظات، التي ألهمت حماس الجمهور المتنوع، وفتحت شهيته لترقب جديد الدورة 11، الإعلان عن الأعمال الفائزة بالمسابقة الرسمية للدورة الحادية عشرة، والتي ضمت ثلاثة أصناف. وهكذا، عادت الجائزة الأولى في صنف الفيلم الروائي، للمخرج المصري أحمد سعيد شعبة، من جامعة 6 أكتوبر، عن فيلمه "ابن البلد"، فيما عادت الجائزة الثانية لفيلم "أكرم" (Akram)  لمخرجه برلاندي أدريان،. (Berlandi Adrien) أما الجائزة الثالثة، فقد كانت من نصيب فيلم "أوركسترا فارغة" (An empty orchestra) لمخرجه هكتور لازارو (Hector Lazaro) من المعهد السمعي البصري ECAM بإسبانيا.

ونال فيلم "عم فلان" لمخرجه بولا إدوارد من المعهد العالي للسينما بالقاهرة بشهادة "خفقة قلب"، فيما خصصت اللجنة "ميزة خاصة" لفيلم "عالم" للمخرج زكرياء مهيدرا من معهد (إي أش بي) للفن والإعلام بالمغرب.

وفي فئة الفيلم الوثائقي، فقد عادت الجائزة الأولى لفيلم "مو" (Mau) لمخرجه تيو ويليمز (Théo Willems) من مدرسة إنساس البلجيكية Insas)))، والجائزة الثانية لفيلم "الشيخ والجبل" لمخرجه محمد رضا كزناي من جامعة عبد المالك السعدي من المغرب، فيما عادت الجائزة الثالثة لفيلم "كاي باشا"(kay pacha) لمخرجه شارلوت كريستيان من مدرسة إنساس البلجيكية Insas)).

أما في ما يتعلق بصنف أفلام (سينما التحريك)، فقد كانت الجائزة الأولى من نصيب فيلم (de Otalia Caussé ) لمخرجه جيفري كولين، والجائزة الثانية لفيلم " العين العمياء"(Blind Eye) وهو اخراج مشترك لمجموعة من الطلبة الاوروبيين، فيما عادت الجائزة الثالثة لفيلم "هوت دوغ" (Hot dog) لمخرجه Eunbyeol KO من مدرسة "إنسي" (Ensi) الفرنسية.

جدير الذكر أن الدورة الحالية لهذه التظاهرة قد انتظمت تحت شعار "السينما والتاريخ" خلال الفترة من 10 إلى غاية 13 دجنبر الجاري، بمبادرة من جمعية المهرجان الدولي لفيلم الطالب، وبتنسيق مع جمعية "فنون ومهن" ودعم من المركز السينمائي المغربي.

وشهدت الدورة، إلى جانب عرض الافلام المنتقاة، مجموعة من الأنشطة الفنية الموازية بغية مد جسور الحوار والتواصل بين المشاركين والجمهور المتلقي، وكذا إتاحة فرص أخرى للتبادل والشراكة من خلال محترفات، تكريمات، ندوات، ماستر كلاس ولقاءات مع فنانين وخبراء من المغرب والخارج.




تابعونا على فيسبوك