صدى أغاني الراحل جاك بريل يتردد بدار البطحاء بفاس

الصحراء المغربية
الجمعة 06 دجنبر 2019 - 13:14

فاس: محمد الزغاري

تفاعل جمهور مدينة فاس، أمس الخميس، مع حفل المغني المغربي محمد المامون صلاج، الذي أدى أروع أغاني المغني البلجيكي "جاك بريل" الذي توفي سنة 1978.

وغنى مامون، الذي قرر بشهور قليلة بعد وفاة جاك بريل، إعادة إحياء تراث هذا المغني العالمي، الذي وصل صداه إلى أنحاء مختلفة من العالم، وخاصة الأغاني المعروفة لدى الناس، حيث رددها الجمهور مع المغني المغربي طيلة الحفل الغنائي.

وأحيي محمد مامون هذا الحفل الغنائي، الذي احتضنه المعهد الفرنسي بدار البطحاء بفاس، تكريما لروح المغني والكاتب الغنائي والمخرج والممثل صاحب الأداء والحس والمرهف جاك بريل، الذي توفي منذ حوالي 41 سنة، بالإضافة إلى تكريم القصيدة الشعرية لما للكلمات من تأثير كبير في نفوس الناس.

وقال محمد المامون في تصريح لجريدة "الصحراء المغربية" على هامش الحفل الموسيقي، أن هذا الحفل هو آخر حفل بدار البطحاء بفاس، وهي مناسبة لإحياء تراث المغني الشهير "جاك بريل" الذي كان بمثابة قائد وثوري في زمنه، مضيفا أن ما أحزنه كثيرا أن بعض الناس لا تعرف من هو جاك بريل.

وأشار المغني المامون، إلى أن الحفل كذلك إهداء لروح عمه الراحل الطيب الصديقي، الذي كان بمثابة والده الروحي، وقضى آخر أيامه بالمسرح البلدي بالدار البيضاء قبل هدمه في وقت لاحق، مضيفا أن الحفل يتضمن مقاطع ومشاهد حية لتأثره بالراحل الطيب الصديقي، مؤكدا أن الموسيقى ضرورية من أجل تغذية الروح.

وولد المغني الراحل جاك بريل، سنة 1929، وتوفي في سنة 1978، وهو كاتب ومغني ومخرج بلجيكي، أدى أغانيه بشكل مرهف، وتفاعل مع أغانيه في البداية الجمهور الفرنسي، قبل أن تنتشر أغانيه في بلدان عديدة بالعالم.

وكان جاك بريل يغني للمحرومين والمقهورين في المجتمع الذين يواجهون إكراهات وتحديات العيش والكرامة في زمن المعسكرين الغربي والإشتراكي، كما أدى أغاني الحب والرومانسية.




تابعونا على فيسبوك