تنظيم النسخة السادسة من المعرض الدولي للمناجم والمقالع بالدارالبيضاء

الصحراء المغربية
الإثنين 09 شتنبر 2019 - 15:53

تنظم مجلة الطاقة والمعادن النسخة السادسة من المعرض الدولي للمناجم والمقالع أيام 24 و 25 و 26 شتنبر 2019 في المعرض الدولي بالدارالبيضاء.

وبحسب المعلومات التي توصلت بها «الصحراء المغربية » فهذا الملتقى العلمي والعملي يرتكز على موضوع «اسكتشاف المعادن والتنمية في إفريقيا ». ولعلها تحديات رئيسية في عمقها الاستراتيجي، بحيث أضحى من واجب اوكلحمات معالجتها من أجل تحسين مسوتى قطاع العتدين في القارة السمراء. علما أن القطاع يواجه وباستمرار صوعبات على مسوتى التمويل، والدراسات والفرص المتاحة والاب كتارات، وعلى مسوتى قيمة الرخص المسلمة ومدى جدوى الاسثتمار فيها.

وأفاد المنظمون أن الملتقى سيحظى بمشاركة شخصيات رفيعة المسوتى، بحيث «هناك على ال وتالي كل من وزيرة المعادن والجيولوجيا من مالي، ووزيرة المعادن والجيولوجيا من السينغال، ومن المغرب أمينة بن ضخرة، المدير العام للمتكب الوطني للهيدروكاربورات وال عتدين، اضافة الى وفود مهمة، وعلى وجه الخصوص، الوفد الإي وفاري وعدد من المهنيين والخبراء في قطاع ال عتدين، بما في ذلك العارضين من المغرب ودول أوروبا وآسيا .»
ومن المنتظر أن ي طترق المعرض إلى العديد من الأسئلة، التي ستتمحور ح لو قانون ال عتدين المغربي الجديد، الذي هو، «في نظر المهنيين غير موتافق مع مطتلبات السوق، كما هو واضح في بنوده 122 ، وعلى أنه بعيد المنال ولا يتيح تبسيط المساطر للمسثتمرين، مقارنةً مع قوانين بعض الدول الأفريقية التي هي أ فخ تعقيدا ». يشار إلى أنه من خلال أيام المعرض ستناقش العديد من المواضيع المتخلفة المعتلقة باستراتيجيات التنمية الجديدة لقطاع العتدين في إفريقيا،  ومراجعة و تحديث قانون المعادن لمرافقة ت وطرات السوق، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لمناطق نشاط ال عتدين، ودوروحالة تعاونيات العتدين، وكيفية معالجة بقايا ال عتدين وإعادة استغلالها، وإصلاح مواقع ما بعد الاستغلال. كما سيوفر المعرض فرصة لعقد اجتماعات بين المختصصين في القطاع والمسثتمرين وحاملي المشاريع.




تابعونا على فيسبوك