المغرب يحتضن القمة الأولى من "داتا كلاود أفريكا ليدرشيب"

خبراء شنايدر إلكتريك يعرضون حلول تطبيقات مراكز البيانات

الصحراء المغربية
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 12:21

شاركت شنيايدر إلكتريك في القمة الأولى لـ "داتا كلاود أفريكا ليدرشيب" بنجاح. وقد تم إطلاق الجمعية الجديدة ADCA، جمعية مركز البيانات الإفريقية، ويشكل التحدي الرقمي للقارة أولوية لشنايدر إلكتريك، التي تضع تقنيتها وحلولها لمراكز البيانات في الخدمة، ومن ثمة مشاركتها في القمة لدعم تنمية القارة في هذا المجال.

وتميزت مشاركة شنايدر إلكتريك من خلال العديد من حلقات النقاش وأيضا حضور خبرائها لتقديم حلول EcoStruxure المخصصة لتطبيقات مراكز البيانات والاحتياجات المتزايدة للقارة الأفريقية من حيث إدارة البيانات ومعالجتها.

احتضن المغرب القمة الأولى لـ داتا كلاود أفريكا ليدرشيب" المنظمة من قبل مجموعة Broad. وشهد هذا الحدث القاري عقد سلسلة من المؤتمرات لزيادة فهم أهمية مراكز البيانات، وأيضا أجهزة تخزين البيانات السحابية والبيانات، من خلال مناقشة مستقبل البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات على مستوى المنطقة بأكملها.

وبهذه المناسبة، صرح فيليب لو رئيس مجموعة Broad قائلا "يسرنا أن نسهم في تطوير تكنولوجيا المعلوميات في أفريقيا، وتوسيع الشبكات في القارة، ولكن أيضا إنشاء واستغلال الأقطاب في الاقتصاد الرقمي الأفريقي". وأضاف "عقدت القمة في لحظة مهمة للغاية حيث صناعة معالجة البيانات في أفريقيا تشهد تطورا، ويسرنا بشكل خاص أن نرحب بالجمعية الجديدة ADCA ".

وتابع موضحا "لقد تمكن تقريرنا الأخير من الكشف عن الإمكانات الكاملة للاستثمارات طويلة الأمد في أفريقيا. لا شك في أن التقدم في هذا الاتجاه ما يزال ضروريًا، ولكن التطورات في مجال الطاقات المتجددة، على سبيل المثال، هي اليوم مشجعة للغاية ". بالنسبة إلى السيد لو : "ستصبح البنية التحتية لتطوير شبكة الألياف البصرية في القريب العاجل حرجة للغاية ، نظرًا للزيادة الهائلة في عرض النطاق الترددي الدولي ، ولكن أيضًا الوتيرة الحالية لشركات الاستعانة بمصادر خارجية وزيادة في عدد ما يسمى قران الأنترنت peering. نحن مقتنعون بأن وجود ارتباط قوي أمر ضروري لدعم جميع التطورات التي ستحدث في هذا المجال".

داتا كلاود أفريكا ليدرشيب هو أول حدث في القارة مخصص للتشبيك وإنشاء عقود لمراكز البيانات الأفريقية. يعتبر مثل هذا الحدث في حد ذاته مفيدًا للغاية لرواد IaaS Cloud و Edge، ولكن أيضًا لجميع الزبناء والمستثمرين والمسيرين. يقدم لهم مجموعة من المزايا، ولكن أيضا الفرصة لبناء شبكة منظمة وعقد الصفقات.

هذه الدورة الأولى، التي نظمت  ببمراكش ، حققت نجاحا باهرا.

في الوقت الذي يهتم فيه الاقتصاد الرقمي أكثر فأكثر بالبيانات، سيكون على إفريقيا أن تراهن أكثر على تطوير شبكة معالجة البيانات الخاصة بها، من أجل ضمان سيادتها على البيانات، ولكن أيضا لتسريع عرض النطاق الترددي، والحد من الفرق الزمني ، وتحقيق إشعاع حقيقي في القارة بأكملها.تظل صناعة مراكز البيانات أحد ركائز التنمية الاقتصادية في أفريقيا.

 إن انتشار الهواتف الذكية، والارتفاع المتواصل للخدمات الرقمية، وانتشار القوانين المتعلقة بسيادة البيانات، والحاجة المتزايدة لتسريع عرض النطاق الترددي وتقليل التأخير، يفتح أكثر من أي وقت مضى مستقبلًا واعدًا أكثر من أي وقت مضى لمراكز معالجة البيانات في أفريقيا.

في الآونة الأخيرة، قام بعض رواد صناعة مراكز البيانات بتوحيد مهاراتهم لإنشاء جمعية مركز بيانات إفريقيا (ADCA): وهي جمعية مهنية إفريقية غير ربحية ملتزمة بتطوير صناعة معالجة البيانات في أفريقيا. وتمثل هذه الجمعية هيئة صناعية قوية للقارة: فهي ستساعدها على التألق وتحقيق الإشعاع على المستوى الدولي

ومساء يوم 28 شتنبر 2018، تمكن سوق مراكز البيانات الأفريقية من اتخاذ خطوة جديدة بالكامل نحو أن تصبح هذه السوق قوة استضافة  عالمية. وقد تم اتخاذ هذه الخطوة بفضل إطلاق جمعية مركز بيانات إفريقيا.

وقد صوتت المنظمة، التي تم إطلاقها مع 28 من الأعضاء المؤسسين، لانتخاب رئيس جديد عند إطلاق قمة داتاكلاود. وكانت السيدة فاتوماتا سار ديينغ من Sonatel التي تم تعيينها بعد التصويت الذي رأى جميع المشاركين غير الأفريقيين يغادرون الغرفة، لأنه كان أولًا وقبل كل شيء تصويت " فقط من أجل وأفريقيا "




تابعونا على فيسبوك