حاتم عمور يجذب أنظار 160 ألف متفرج بمؤثرات بصرية وأسماء لمنور تتألق ب

الصحراء المغربية
السبت 20 ماي 2017 - 15:35
290
 تصوير: سوري

تمكن الفنان حاتم عمور من تقديم عرضه الفني، ليلة الجمعة الماضي، أمام جمهور قدر ب 160 ألف متفرج، في ثامن ليالي مهرجان "موازين"، بعد أن اختلف مع مواطنته أسماء لمنور حول من منهم سيعتلي منصة "النهضة" أولا، رافضا أن يكون أول من يطل على الجمهور، مخافة تأخر هذا الأخير عن الحضور، مفضلا تأجيل وقت صعوده إلى المنصة إلى غاية العاشرة و45 دقيقة مما اضطر إدارة المهرجان إلى الاعتماد على معزوفات موسيقية في بداية الحفل.

ورغم إصرار عمور على تقديم عرض فني متكامل بمؤثرات صوتية وبصرية شبيهة بالعروض الاحترافية العالمية، إلا أن البعض ممن حضر الحفل اعتبر أن صاحب أغنية "الأول"، كان يحاول تقليد عروض الفنان سعد لمجرد، سواء من حيث اللوحات الراقصة أو حتى طريقة التفاعل مع الجمهور والأداء على المسرح.
حاتم عمور، الذي أدى خلال الحفل مجموعة أغان من ريبرتواره الغنائي، وأغنية جديدة بعنوان "باعت الحب"، أحرج بإصراره الصعود إلى المنصة متأخرا، مواطنته أسماء لمنور، التي اعتلت المسرح بعد منتصف الليل، فاضطر الجمهور الذي انتظرها طويلا إلى مغادرة السهرة، بمجرد أدائها أغنيتها الجديدة "عندو الزين"، وسط تجاوب جماهيري منقطع النظير، وهي الأغنية التي طالب الحضور بأدائها منذ بداية فقرة أسماء لمنور.
واختارت لمنور أداء أغلب أغاني ألبومها الأخير "صبية"، من قبيل "لالاهم"، و"طفي التلفون"، و"بنت الوقت"، و"نورمال"، إلى جانب أغانيها القديمة مثل "جونيمار"، و "صافي صافي"، "هكاوا".
ولم تخف أسماء في ندوة صحفية سبقت حفلها ب"موازين"، أمنيتها الوقوف على خشبة منصة النهضة بشكل انفرادي، موضحة أنه حلم أي فنان.
و عبرت لمنور، التي أصرت على ارتداء القفطان المغربي في ثاني إطلالة بعد أن أبهرت الحضور بفستان عصري براق، عن سعادتها بالمشاركة في موازين واعتزازها بتقديم الجديد أمام الجمهور المغربي، مؤكدة أن أغلب أغاني ألبومها الأخير نالت نصيبها من النجاح الجماهيري.   
 




تابعونا على فيسبوك