فارس كرم: الأغنية المغربية في أوجها والفضل لسعد لمجرد

الخميس 18 ماي 2017 - 10:31
212

اهتزت منصة النهضة أمس الثلاثاء على إيقاعات "الدبكة" اللبنانية في خامس ليالي مهرجان "موازين"، فصدح صوت النجم اللبناني فارس كرم، وسط تفاعل كبير من طرف جمهوره ومحبيه.
رقص الحضور على أنغام وأغاني الفنان اللبناني، من قبيل "التنورة"، و"عم تطلع بالنسوان" و"نسونجي"، وغيرها الكثير.

وقدم فارس كرم أغنيته الجديدة "نمنم"، وتلحف بالعلم المغربي شاكرا جمهوره على الاستقبال الحار الذي حظي به منذ وصوله إلى المغرب.
وكان نجم الأغنية الشعبية اللبنانية، عبر عن حبه للمغرب والمغاربة في ندوة صحفية أقيمت بدار الفنون بالرباط، قبل ساعات من حفله على منصة النهضة، وقال، "المغرب رائع في كل شيء وأقسم أنني أحب المغرب وشعبه كثيرا".
واعتبر فارس كرم أن الأغنية المغربية تعيش حاليا مرحلة انتعاش كبيرة قائلا إنها في أوج عزها، موضحا أن الفضل في ذلك راجع لمجموعة من الفنانين، على رأسهم سعد لمجرد، الذي استطاع إيصال الأغنية المغربية للعالم العربي.
وأضاف كرم أنه يقدر ويكن للفنانة أسماء لمنور معزة خاصة، مستبعدا أن يجمعهما "ديو غنائي" بسبب تباعد لونهما الغنائي، كما استبعد أداء أغنية مغربية قائلا إنه يفضل الوصول إلى الجمهور من خلال أغان تشبهه يؤديها على طريقته الخاصة.
ورغم الانتقادات التي توجه لبعض كلمات أغانيه، أشار فارس كرم إلى أنها تحقق النجاح في أغلب الأحيان مؤكدا أن ما ينجح فيه هو يفشل فيه غيره، وقال، "استطعت أن أحقق النجاح بأغاني الجريئة وأعتبر نفسي مختلفا في هذا اللون، ومع ذلك أصبحت أحاول ألا أخدش حياء المشاهد، خاصة من خلال الفيديو كليبات، فمن شدة الانتقادات التي نواجهها عند مشاركة الفتيات في الكليبات، اخترت أن تشاركني طفلة في أغنيتي المصورة الأخيرة".
تحدث فارس كرم خلال الندوة أيضا عن التمثيل واعتبره "كذبا جميلا"، لكنه لا يستطيع خوض غماره لأنه لا يتقنه ولا يحبه، كما اعتبر أن تكريم الفنان يدخل في إطار العلاقات العامة، موضحا أن الاحتفاء الحقيقي يلمسه في حب الناس التي تحرص على حضور حفلاته بكثافة.




تابعونا على فيسبوك