مستشفى ابن رشد بالبيضاء يستعد لفتح ثالث بنك وطني لزراعة الأعضاء

الصحراء المغربية
الخميس 09 نونبر 2017 - 10:09
21

يستعد المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء لافتتاح بنك للأنسجة، يوجد في طور التجهيز، ليصبح الثالث من نوعه بالمغرب لتعزيز زراعة الأعضاء والأنسجة.

وقال يونس الرمضاني، رئيس المجلس الاستشاري لزراعة الأعضاء والأنسجة،

إن المغرب زرع 3 آلاف قرنية في جميع المستشفيات الجامعية، أكثرها أجريت بمستشفى الشيخ خليفة في الرباط وفي المراكز الجامعية للدارالبيضاء ومراكش، 250 عملية منها أجريت بمستشفى ابن رشد.

 وأفاد الرمضاني، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أن 99 في المائة من القرنيات المزروعة مستوردة، خصوصا من الولايات المتحدة، وتتراوح كلفة الاستفادة من زراعة القرنية المستوردة من الخارج بين 7 آلاف و10 آلاف درهم عن كل قرنية، تشمل الاستيراد وإجراء التحاليل الطبية.

وذكر أن عددا مهما من الأعضاء يهدر سنويا، في حين يمكن الاستفادة منها عن طريق الزرع. وأوضح أن أكثر من 100 قرنية تضيع بالدارالبيضاء، حيث يوجد في لائحة الانتظار لمثل هذه العمليات قرابة 900 مريض، إلى جانب هدر 90 كلية و45 كبدا و45 رئة و45 قلبا سنويا على الصعيد الوطني، داعيا إلى توعية المواطنين بأهمية التبرع بالأعضاء.

وواجه الفريق الطبي وفريق التنسيق، سنة 2017، رفض 90 في المائة من 45 عائلة تقدم إليها فريق التنسيق لأجل التبرع بالكبد. ويصل عدد المسجلين في لائحة الانتظار للاستفادة من زراعة الكلية، على الصعيد الوطني، حوالي 300 مريض، من بين 27 ألف مصاب يخضعون للعلاج بالتصفية.

 

 




تابعونا على فيسبوك