أمن فاس يطلق 7 رصاصات لاعتقال متهم خطير

الصحراء المغربية
الإثنين 13 غشت 2018 - 15:36

استخدم عناصر مجموعة الأبحاث والتدخلات التابعة لولاية أمن فاس، مساء السبت، أسلحتهم الوظيفية في تدخل أمني لإيقاف شخص مبحوث عنه في قضايا تتعلق بالسرقة بالعنف، بعدما عرض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء خطير وجدي باستعمال السلاح الأبيض.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية أمنية تدخلت لإيقاف  المشتبه به، المتورط في تنفيذ اعتداء عنيف بالسلاح الأبيض مساء اليوم ذاته،  إذ أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر  الأمن، ما اضطر اثنان من موظفي الشرطة  لإطلاق سبع رصاصات من أسلحتهم  الوظيفية، منهما اثنتان تحذيريتان،  بينما أصابت أربع أخرى المشتبه به، حيث وافته المنية فور وصوله لقسم  المستعجلات بالمستشفى الجامعي. وأضاف البلاغ ذاته أن هذا  الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي أسفر عن إصابة موظف شرطة بشظايا  رصاصة سابعة على مستوى ساقه،  حيث نقل للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وجرى إيداع جثة الهالك بمستودع  الأموات رهن التشريح الطبي، فيما فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا  تحت إشراف النيابة العامة المختصة  لتحديد كافة الظروف والملابسات المرتبطة بهذه القضية.
وفي سياق محاربة الجريمة بشتى أنواعها بمدينة فاس، تفاعلت مصالح  ولاية الأمن بجدية مع مقطع فيديو تم  تداوله يوم الاثنين المنصرم على موقع  التواصل الاجتماعي فيسبوك، يظهر قيام  مجموعة من الأشخاص بالهجوم على  منزل باستعمال السلاح، وفتحت بحثا خلصت نتائجه إلى أن الأمر يتعلق بواقعة  سبق وأن عالجتها مصالح الأمن.وحسب مصادر أمنية، فإن أطوار هذه الواقعة تعود إلى توصل مصالح الأمن بإشعار حول تعرض منزل بمنطقة  "لابيطا" لهجوم بالسلاح الأبيض من  قبل أربعة أشخاص ينتمون لعائلة واحدة، انتقلت على إثره عناصر الشرطة  القضائية مدعومة بعناصر فرقة الأبحاث  والتدخلات لعين المكان، حيث تمكنت من  تحديد هوية المشتبه بهم وجرى إيقافهمجميعا بمحيط مكان الاعتداء، فضلا عن
إيقاف أربع نساء من العائلتين. 
وذكرت المصادر ذاتها أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى نزاع سابق  بين المشتبه بهم وأحد أفراد الأسرة التي تقطن المنزل المستهدف، وهم جميعا من  ذوي السوابق القضائية العديدة، تطور  إلى الهجوم على المنزل الأخير وتعريضه لخسائر مادية.
وجرى تقديم المشتبه بهم الثمانية أمام النيابة العامة المختصة، فور انتهاء  إجراءات البحث الذي أجرته المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس.




تابعونا على فيسبوك