خلال استضافته وفيصل مكوار في برنامج «لانفو أون فاص » على «ماتان تي في»

صلاح الدين مزوار: نحن واثقون جدا ونؤمن بتعبئة المقاولات حول فريقنا

الصحراء المغربية
الأربعاء 16 ماي 2018 - 12:54

استضاف برنامج "لانفو أون فاص" الذي تبثه "ماتان تي في" صلاح الدين مزوار وفيصل مكوار المرشحين لمنصبي رئيس ونائب رئيس لاتحاد مقاولات المغرب، وقد جاب فريقهما( الثنائي) مختلف مناطق المملكة لمقابلة الفاعلين في القطاع الخاص وتقديم برنامجه.

وعبر المرشحان خلال استضافتهما عن كونهما واثقين من التزامهما وتعبئة المقاولات حول ملفهما.
وقد بلغت الحملة الانتخابية لمزوار ومكوار الخط المستقيم بعد عرض برنامجهما "الاتحاد العام لمقاولات المغرب: حافز للجميع" بني على أساس ستة محاور: التنافسية والنمو، المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الصغيرة جدا، وريادة الأعمال، محرك جديد لنمو )إفريقيا والاقتصاد الأخضر والرقمي(، رأسمال البشري والحوار الاجتماعي، الجهوية والأعمال الاجتماعية، والحلول القطاعية.
وأوضح رجل السياسة والوزير السابق في البداية أن الحملة ليست سياسية مؤكدا "نتوجه إلى مقاولات، فئة القطاع الخاص، التي لها خصوصياتها". وعلى بعد أيام قليلة من الانتخابات التي ستجري يوم 22 ماي 2018 ، يقول مزوار وكله ثقة" لأننا شعرنا بالحركة التي نسجت حول هذا الثنائي، والالتزام الكبير والصغير، للمقاولات المتوسطة والكبيرة، للفدراليات،  للجهات.." مضيفا ان هذا ما يشجعنا " استمرارنا في حملة أخلاقية، نقية، لكنها مركزة حول الإشكاليات وصعوبات المقاولة، ولا ننسى أيضا الفرص". وفي سؤال حول وضعه بالنسبة لحزبه التجمع الوطني للأحرار، أكد مزوار أنه سيستقيل حين يتولى رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مبرزا أن انطلاقته كانت اقتصادية أولا، وترشيحه ثنائيا جاء بناء واختيارا من الاتحاد، لو كان هناك مشكل متعلق بالقانون والتطبيقات، لم أكن مرشحا"، يسجل مزوار .

الثنائي مزوار ومكوار يطرح الخطوط العريضة لبرنامجه الذي ينبني على التغيير مع الفاعلين في القطاع الخاص من اجل الإجابة عن الانتظارات ووجود حلول للمشاكل، وتحديدا مدة الدفع، التمويل، الإجراءات... من هذا المنطلق يقترح مزوار إنشاء صندوق للضمان من أجل "ضخ أكسجين للمقاولات"، مع دعم الحاجيات للتحرك، كما لفت إلى ضرورة وضع نموذج اقتصادي للتنمية، يتركز حول ثلاثة محاور: الدولة، الجهة والقطاع الحر.
تابعوا نص حوار الندوة في "لانفو أون فاص"، وعلى موقع " le matin.ma وعلى قناتنا على اليوتوب، و matin tv وأيضا على شبكات التواصل الاجتماعية.




تابعونا على فيسبوك