العماري يستقيل من قيادة "البام" ويوجه رسائل إلى قادة الأحزاب

الصحراء المغربية
حميد السموني
الثلاثاء 08 غشت 2017 - 17:02
32

أعلن إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عن استقالته من الأمانة العامة للحزب. وعقد العماري ندوة صحفية، أمس الثلاثاء بالرباط، أكد فيها أنه معني بما جاء في خطاب العرش من انتقادات للأحزاب السياسية، وعبر عن استغرابه لتثمين باقي الأمناء العامين لمضامين الخطاب الملكي دون أن يعلنوا عن مدى مسؤوليتهم السياسية ضمن الانتقادات الملكية.

 

 

وتضمنت الندوة الصحفية للعماري ثلاث رسائل، الأولى لسكان الحسيمة، قال فيها إن استقالته من قيادة "البام" لا علاقة لها بما جرى من حراك في الإقليم. ووجه الرسالة الثانية إلى الحكومة حث فيها على تملك الوزراء "الشجاعة السياسية والاعتراف بتحملهم مسؤولية الاختلالات في بعض المشاريع التنموية"، بينما الرسالة الثالثة كانت إلى باقي الأمناء العامين للأحزاب السياسية، دعاهم فيها إلى "التحلي بالمسؤولية والاعتراف بأخطائهم في تدبير شؤون أحزابهم".

وبخصوص الشأن الداخلي للحزب، علمت "الصحراء المغربية" أن المكتب السياسي كلف الحبيب بلكوش لقيادة الحزب إلى حين انعقاد مؤتمر استثنائي لانتخاب قيادة جديدة.

وذكر بلاغ للمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، إثر اجتماع، أول أمس الاثنين بالرباط، أنه اجتمع برئاسة الأمين العام إلياس العماري، واستمع لعروض وتدخلات الأعضاء بما فيها عرض الأمين العام، ولجنة تقييم تسع سنوات من عمر الحزب، وتقرير بأنشطة الفريقين البرلمانيين والمؤسسة الوطنية للمنتخبين، وكذا تقارير أخرى عمت الجوانب التنظيمية والإدارية للحزب.

كما انكب المكتب السياسي، حسب بلاغه، على "دراسة ومناقشة الراهن السياسي والاقتصادي والاجتماعي المغربي" وأنه خلص إلى عدد من "الاستنتاجات، من أبرزها أن بعض رؤساء الجماعات الترابية عبروا للحزب عن أنهم لا يمكنهم الاستمرار في أداء وظائفهم بشكل سليم نتيجة ضعف الإمكانيات وعدم التفاعل الإيجابي للحكومة معهم، كما أن البعض الآخر من رؤساء الجماعات سيعلن الحزب عن قرارات بحقهم بسبب عدم التزامهم بتوجيهات وقرارات الحزب.

وفي الشأن البرلماني، سينذر الحزب، حسب البلاغ، البرلمانيين الذين لم يحترموا مدونة السلوك، وسيعلن عن أسماء المتخلفين عن جلسات البرلمان ولجانه الدائمة للرأي العام، التزاما بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وجاء في البلاغ أن إلياس العماري قدم استقالته من منصبه أمين عام لحزب الأصالة والمعاصرة، وأكد أنه "سيظل كما كان، مناضلا ضمن صفوف الحزب وأجهزته"، وأن أعضاء المكتب السياسي عبروا على "رفضهم للقرار الفردي للأمين العام، وأمام تشبثه بالاستقالة، قرر المكتب السياسي عرض الأمر على المجلس الوطني للحزب".

 

 

 

 




تابعونا على فيسبوك