السلطات الصحية بفرنسا وضعته تحت المراقبة

دراسة: دواء "طرامادول" لتسكين الآلام يُحدث مضاعفات خطيرة

الصحراء المغربية
الإثنين 07 غشت 2017 - 15:18
21

أفادت مصادر صيدلانية أن الوكالة الفرنسية للأمن الدوائي والمنتجات الصحية وضعت دواء "طرامادول" تحت مراقبة مركز اليقظة الدوائية لتتبع آثاره الجانبية، بعد تكرار الإعلان عن العديد منها من قبل المرضى أو الأطباء. ويتعلق الأمر بدواء يدخل في تسكين الآلام، خصوصا المرتبطة بآلام المفاصل وآلام الظهر المبرحة، وشرع في استعماله من قبل عدد من المرضى بفرنسا، بعد سحب دواء "دي أنطالفيك" من سوق الأدوية سنة 2011، بعد رصد مضاعفاته الصحية الخطيرة. في المغرب، يسوق الدواء بالاسم نفسه من فئة 20 حبة بثمن 28.10 درهما. أما في فرنسا، فيوجد على شكل دواء جنيس بالاسم نفسه وبأسماء تجارية أخرى، مثل "طروبالجيك" "كونطرامال" "اكسبريم".

 

ويأتي وضع الدواء تحت مراقبة اليقظة الدوائية بالوكالة الفرنسية للأمن الدوائي والمنتجات الصحية بعد الكشف عن نتائج دراسة أنجزها فريق من المركز الاستشفائي الجامعي في تولوز، نشرت في مجلة متخصصة في العلاجات.

 وتفيد الدراسة رصد 1512 مضاعفة صحية خطيرة بين 2011 و2015، منها 94 في المائة ذات طبيعة عصبية، و22.8 في المائة من نوع المضاعفات النفسية، من قبيل اضطرابات في الوعي وتشنجات وارتباكات وهلوسة، واضطرابات في النوم، تبعا لمنع "ترامادول" لامتصاص هرمون السيروتونين.

كما سجلت مضاعفات مرتبطة باضطرابات هضمية، وشكلت الأعراض الجانبية الجلدية 13.4 في المائة من الحالات، ورصدت حالات لتلف في الكبد وانخفاض في مستوى السكر في الدم، ونقص صوديوم الدم، وتسجيل 57 وفاة ضمنها 16 بسبب الاستعمال المفرط لجرعات الدواء، ووجود معطيات حول إمكانات وقوع المرضى في حالات إدمان، علما أن جزءا من تركيبته مستخلص من مادة "الأفيون".




تابعونا على فيسبوك