خرشيش: الهدف الأساسي من التظاهرة هو تحفيز المغاربة على القراءة

4650 مشارك لرسم كلمة اقرأ ودخول موسوعة غينيس

الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 - 13:20
3114
كلمة إقرأ مرسومة بأجسام 4650 من عشاق القراءة

نظمت جمعية مبادرة القراءة للجميع (خلية أكادير)، بشراكة مع جامعة ابن زهر، السبت الماضي، في ساحة الأمل بأكادير، أكبر تجمع للقراء على شكل كلمة "اقرأ"، شارك فيه 4650 شخصا، وهي بادرة فريدة تسعى من خلالها الجمعية إلى دخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

قال محمد خرشيش، رئيس الجمعية، في اتصال مع "المغربية"، إن "مشاركة القراء كانت مكثفة، ووصل عددهم إلى 4650 مشاركا، واقتربوا من العدد الذي كان مرتقبا، أي 5000 مشارك، وكل شيء كان مضبوطا، حسب الرسم المسبق لكلمة اقرأ"، مضيفا أن التجمع شهد مشاركة كبيرة للقراء من جل المدن المغربية، أغلبهم من تلاميذ المؤسسات التعليمية، الذين اصطحبوا معهم أمهاتهم، إلى جانب مشاركة زوار المدينة مغاربة وأجانب، دفعهم الفضول للانضمام إلى المشاركين.

وعن دخول موسوعة "غينيس" من خلال كتابة كلمة "اقرأ" بالأشخاص، قال خرشيش، إنهم متأكدون من هذا الأمر، لأنها "المرة الأولى التي تكتب فيها كلمة بـ4650 شخصا، وهو حجم ضخم جدا، ولم يسبق له مثيل"، موضحا أن الكلمة ظلت مرسومة على الأرض إلى أن استمتع من يكونها بقراءة كتاب لمدة تزيد عن ربع ساعة، مشددا على أنهم سيبعثون للموسوعة بقرص مدمج، يتضمن صور مدققة بحجم الكلمة، التي كتبت بـ4650 شخصا، وبجميع المعايير، التي طلبت منهم، وسينتظرون النتيجة.

وشدد خرشيش على أن الهدف الأساسي من هذه التظاهرة، التي نظمتها جمعية "مبادرة القراءة للجميع" بشراكة مع جامعة ابن زهر، هو "تحفيز المغاربة على القراءة والرفع من نسبة القراء، والمساهمة في نشر ثقافة المطالعة وغرس قيم ومبادئ القراءة، والتذكير بأهميتها، والرفع من قيمتها، وتوعية المجتمع لجعل الكتاب سلاحا في أيادي المواطنين لتعزيز التبادل الثقافي والانفتاح على شتى المجالات".




تابعونا على فيسبوك