الزايري ووادو غائبان أمام كوت ديفوار

المنتخب يجري أول حصة تدريبية في القاهرة

الخميس 19 يناير 2006 - 10:33

حل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بالقاهرة في الخامسة الثالثة بالتوقيت المغربي من عشية أمس الأربعاء ووجدت البعثة المغربية، التي يترأسها العضو الجامعي محمد الكرتيلي، في استقبالها بالمطار العشرات من أفراد الجالية المغربية المقيمة في مصر، وغالبيتها من الطلب

وتفادى المدرب امحمد فاخر التحدث للصحافيين في بهو المطار، واكتفت بعض القنوات التلفزية بانتزاع تصريحات صغيرة منه، تجنب خلالها الدخول في التفاصيل
بالمقابل أجاب اللاعبون عن مختلف الأسئلة التي وجهت إليهم من طرف ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والدولية المكتوبة والمسموعة والمرئية.

وبخصوص الحالة الصحية للاعبين، قال الدكتور بوجمعة الزاهي لـ »الصحراء المغربية« إن »حالة لاعبي المنتخب الوطني جيدة وليس هناك مشاكل في هذا الجانب، من شأنها أن تعرقل عمل المدرب امحمد فاخر، وبكل أسف فإصابة كل من جواد الزايري وعبد السلام وادو لن تسمح لهما بلعب المباراة الأولى السبت المقبل ضد الكوت ديفوار، لكنهما سيحضران الحصة التدريبية المبرمجة يومه الخميس".

أما بخصوص الحالة الصحية لطلال القرقوري والعميد نورالدين النيبت اللذين أصيبا في المباراة الودية ضد أنغولا مساء الثلاثاء، فأكد الزاهي أنهما لم يثأترا بشيء وبإمكان المدرب فاخر الاعتماد عليهما ضد الكوت ديفوار.

وتحدث اللاعبون بتفاؤل كبير عن المشاركة المقبلة لأسود الأطلس في الدورة الخامسة والعشرين لبطولة إفريقيا لكرة القدم، التي ستفتتح غدا الجمعة بمباراة مصر وليبيا، وستمتد منافساتها إلى غاية العاشر من فبراير المقبل، فجواد الزايري الذي جاء ضمه للمنتخب بعد اعتذار منصف زرقة قال »سنلعب بهدف تحقيق الانتصارات التي من الممكن أن تقودنا إلى لعب الأدوار الأولى في هذه البطولة«، مبرزا أن معنويات الفريق مرتفعة "ونحن على أتم الاستعداد للبصم على التألق نفسه الذي وقعنا عليه في دورة تونس 2004 إلا أن الشيء الذي أريد التأكيد عليه هو أن التنافس في الدورة الحالية لن يكون سهلا نظرا لوجود أكثر من منتخب يطمح إلى بلوغ الأدوار النهائية".

أما حارس مرمى الجيش الملكي طارق الجرموني فانتقل للحديث مباشرة عن أول موعد ينتظر الأسود في هذه التظاهرة، وأوضخ في هذا الصدد »مباراتنا الأولى ضد الكوت ديفوار تحظى بأهمية بالغة بالنسبة إلينا، والفوز فيها يعني أننا جاهزون للتنافس على اللقب كيفما كانت الظروف التي مررنا منها، فإننا نحضر في دورة مصر بهدف الدفاع عن حظوظنا ولا تهمنا أسماء المنتخبات التي سنقابلها.

وطمأن يوسف السفري الجماهير المغربية، عندما أكد أنه تخلص من آثار الإصابة التي كانت ألمت به أخيرا، وتمنى أن يكون من بين العناصر التي ستلعب اللقاء ضد الكوت ديفوار السبت المقبل، وقال إن الفوز عليه سيمنح الأسود حظوظا أوفر للتأهل للدور الثاني

وسيخوض المنتخب الوطني أول حصة تدريبية في الثالثة بعد زوال اليوم الخميس، وسمح المدرب امحمد فاخر للصحافيين المغاربة بمتابعتها.




تابعونا على فيسبوك