بريد القراء

ديمقراطية الخطوط الحمراء

الأربعاء 18 يناير 2006 - 16:31

الديمقراطية كل لا يتجزأ، لا يقبل العمل بنصفه أو بعضه، لا يقبل الانتقاء منه، والتخلي عن الأمور التي لا تخدم بعض المصالح والأهداف الديمقراطية، يعمل بها ككل أو تترك ككل
وهذا الكلام ينطبق على مشاركة حركة المقاومة الإسلامية »حماس« في الانتخابات البرلمان

الغرب يريد "ديمقراطية على حد المقاس" للمنطقة العربية، الولايات المتحدة تحاول وضع خطوط حمراء مسبقة على الديمقراطية الفلسطينية، في حين أن الديمقراطية تكون كاملة أو لا تكون، المهم أن القيادة الفلسطينية تعي جيدا حقيقة التحول الديمقراطي وتؤمن بأن صناديق الاقتراع هي التي تحدد من سيشارك في صناعة القرارالفلسطيني، وهــــو قرار يحـــــدده الفلسطينيون أولا وأخيرا.

الديمقراطية الفلسطينية ستكون أداة جيدة لتوحيد الصف الفلسطيني وتسليط الضوء من جديد على ثوابت وطنية، وعلى المجتمع الدولي أن يعترض على وصول هذا الفصيل أو ذاك إلى السلطة في فلسطين، لأنه من الخطأ وضع شروط مسبقة على الديمقراطية الفلسطينية، وعلى الجميع أن يقبل بأية نتائج تأتي بها صناديق الاقتراع، وإذا كان العالم الغربي يدفع الآن في اتجاه نشر الديمقراطية في الشرق الأوسط وتدشين مرحلة من الإصلاح السياسي الحقيقي، فإنه من غير المقبول فرض شروط مسبقة.




تابعونا على فيسبوك