إيمي تعلن العصيان وتتمرد على الفن

الإثنين 16 يناير 2006 - 13:56
الفنانة الشابة إيمي

يقدم حاليا على مسرح فيصل ندا العرض المسرحي الذي يحمل عنوان "أن كبر ابنك "بطولة الفنان الشاب محمد نجاتي والفنان سامي العدل وملكة جمال مصر لعام 2004 هبة السيسي والفنانة الشابة إيمي، المسرحية من تأليف الفنان فيصل ندا والإخراج لفؤاد عبد الحي.

يوم الخميس 22/12/2005 حضر الجمهور إلى العرض وحجز تذاكر الدخول ثم قامت إدارة المسرح بإلغاء العرض وذلك لتغيب إيمي عن العرض لهذا اليوم ولكن أشاع أحد الأشخاص العاملين بالمسرح أن الفنان محمد نجاتي هو الذي تغيب عن المسرح مما أدى إلى نفور الجمهور من محمد نجاتي وظهور الغضب والأسف على ملامح الناس بعد ذلك فوجئ الجميع بحضور محمد نجاتي إلى المسرح بمصاحبة مدير أعماله فاندهش الجميع وظهر بعد ذلك أن الذي تغيب عن العرض هو إيمي وبالفعل تم إلغاء العرض هذا اليوم.

وبعد مرور هذه الليلة قيل إن الفنانة الشابة إيمي تركت العرض نهائيا ولم تقم بتقديمه مرة أخرى وعن أسباب ذلك الاعتذار وسبب ترك الفنانة إيمي للمسرحية يؤكد الفنان فيصل ندا أن إيمي لايمكن أن تعمل معه في المسرحية بعد موقفها هذا وبعد أن تسببت في إلغاء العرض ذلك اليوم مما أدى إلى غضب الجمهور الحاضر إلى العرض، مؤكدا أنه لكي يحافظ على جمهور مسرحه وفنه كان لابد عليه أن يأخذ هذا القرار مشيرا إلى أن إيمي تعتبر المسرح فسحة مش مجال للعمل ومكان لابد من احترامه وتقديسه.

في الوقت نفسه نفت إيمي هذا الكلام وقالت إن عدم حضورها العرض كان يرجع لأسباب وظروف شخصية منعتها أن تحضر العرض وأكدت أنها قامت بالاعتذار للفنان فيصل ندا والفنان سامي العدل عن عدم حضورها إلى العرض، مشيرة إلى أن سبب تركها للمسرحية ليس له علاقة بفيصل ندا ولكن السبب هو أن هذا المسرح عطلها عن عملها لفترة طويلة وأنه لم تستفد منه أي شيء وأنها دخلت هذه المسرحية كتجربة لها فقط ليس إلا ولكنها لم تحصل منه على أي إفادة، مؤكدة أن ماتأخذه لمدة عامين في هذه المسرحية يمكن أن تأخذه في نصف ساعة في أي حفلة من الحفلات المعروضة عليها والتي عطلتها بسبب هذه المسرحية موضحة أنها استفادت جدا من العمل فى هذه المسرحية لأنها بعد تركها لهذه المسرحية عرض عليها العديد من العروض المسرحية الأخرى ولكنها رفضت أي عرض منها بسبب أنها تريد أن تتفرغ لفترة طويلة لحفلاتها وفيلمها الجديد مع إيناس الدغيدي ويسرا وأنها حرمت أن تشترك في أي عرض مسرحي حاليا على الأقل.

في الوقت نفسه أكد محمد نجاتي أنه لايمكن أن يتغيب عن عرض المسرح لأنه يحب هذه المسرحية جدا ولايمكن أن يتركها كما أنه يحب الوقوف أمام الجمهور على المسرح كما نفى عدم حضوره الخميس الماضي ونفى ماقيل عنه، مؤكدا أنه يحترم جمهوره جدا ولايمكن أن يأتي له الجمهور إلى المسرح وهو لا يحضر لأن هذا العمل يكون نقطة سوداء في تاريخه الفني.




تابعونا على فيسبوك