مركز الوسائط المتعددة المنزلي ينطوي على بعض العيوب

السبت 14 يناير 2006 - 11:05

يريد كل شخص التخلص من الشبكة المتداخلة من الأسلاك في غرفة المعيشة بمنزله ومن هنا برزت فكرة وجود كمبيوتر مزود بشاشة عالية الجودة ليحل بدلا من التليفزيون والفيديو وجهاز تشغيل أقراص الفيديو الرقمية دي.في.ديوهي في.

ولكن هذه النوعية من الأجهزة التي تعرف باسم مراكز الوسائط المتعددة المنزلية المطروحة حاليا في الأسواق تنطوي على بعض العيوب.
وتقول إيرين نادلر المتحدثة باسم شركة ميكروسوفت في ألمانيا إن جميع الوسائط المتعددة الرقمية يمكن دمجها في جهاز واحد.
وتعتمد جدوى شراء مركز وسائط متعددة منزلي على حاجة المستخدم حيث إن شراء جهاز تشغيل أقراص فيديو رقمية يمكن أن يفي باحتياجات بعض المستخدمين على سبيل المثال. وتقول مجلة شتيفتونج فارنتست الألمانية المعنية باختبارات حماية المستهلك"إن من يهتمون بجودة الصورة وسهولة الاستخدام يمكنهم شراء أجهزة ترفيه منزلية تقليدية مثل جهاز تشغيل أقراص الفيديو الرقمية".

وذكرت نادلر أن مراكز الوسائط المتعددة تحتاج لنوعية الحماية نفسها التي تحتاجها الكمبيوترات العادية. ويقول فولكر زوتا من مجلة سي.تي الألمانية للكمبيوتر:"مراكز الوسائط المتعددة تنطوي على بعض العيوب والمميزات"، حيث إنها تستهلك قدرا أكبر من الكهرباء مقارنة بأجهزة الترفيه العادية كما تستغرق وقتا أطول قبل أن تبدأ في العمل. ولكن هذه الأجهزة لها وظائف عديدة، حيث يمكن استخدامها لمتابعة البريد الإليكتروني وتشغيل مختلف أنواع ملفات الفيديو والموسيقى.




تابعونا على فيسبوك