الطالب التونسي يحظى بأعلى نسبة تصويت لهذا الموسم

مروة تعود إلى مصر بخيبة أمل

السبت 28 يناير 2006 - 12:28
مروة نصر(مصر)

غادرت الطالبة المصرية مروة نصر مسابقة ستار أكاديمي بعد أن خسرت أصوات الجمهور ثم أصوات زملائها التي لم تكفي لإنقاذها، وعادت بذلك مروة إلى القاهرة بخيبة أمل كبيرة في أصدقائها، وأسف كبير على عجزها عن تحقيق طموح الشهرة والفوز بمراحل متقدمة داخل الأكاديمية.

جاءت نتائج تصويت الجمهور بأعلى نسبة عرفها هذا الموسم من ستار أكاديمي، إذ حظي وجدي الأكحل من تونس 62.04%، جاءت بعده مروة نصر بنسبة 22.88 ثم كان في المرتبة الثالثة الطالب البحريني عيسى الحسن بنسبة 15.08. وبعد الاحتكام إلى أصوات الزملاء ليحسموا الاختيار بين عيسى ومروة، علت كفة البحريني بسبعة نقاط عن المصرية مروة التي حصلت على أربع نقاط فقط من زملائها.

افتتحت البرايم السادس الفنانة اللبنانية نوال الزغبي فقدمت في أول ظهور لها على خشبة المسرح أغنية "روحي يا روحي" برفقة الطالبتين راقية وريم.
وقدم معظم الطلاب بعد ذلك (ميدلي "ياسمينا") ليصعد بعدها مباشرة على خشبة المسرح الطلاب الثلاثة النومينيز لهذا الاسبوع، مروة، عيسى ووجدي.

قدم عيسى الحسن اغنية "ادلع يا كايدهم" ثم غنى وجدي "ليه غاروا مني" وغنت مروة "أخاصمك آه". ثم شارك في البرايم الضيف الثاني وهو المغني السعودي الشاب عباس ابراهيم في أغنيته المعروفة "ناديت" شاركه فيها الطلاب الخليجيون الثلاثة محمد إبراهيم ومحمد فهد وخليفة.

شاهدنا بعدها استعراض فني تحت عنوان "الجيران" كان عبارة عن ميكس لعدة أغاني عن الجار والاعجاب ببنت الجيران، شارك فيه أغلبية الطلاب.وكانت فقرة التعارف أول أمس مخصصة للطالب الفلسطيني فادي حيث شاهدنا تقريرا قصيراعنه وعن علاقاته ببقية الطلاب وخاصة بالطالبات داخل الأكاديمية ومدى حب الجميع له والمظهر المتجدد له على الدوام.

ثم غنى فادي بمرافقة محمد ابراهيم أغنية "أنا اللي عليك مشتاق" ثم استمعنا إلى الفنانة المصرية هند رستم في اتصال هاتفي معها من القاهرة لتشكر الأكاديمية على تكريمها الاسبوع الماضي بنبذة عن حياتها الفنية.

الأغنية الثانية التي قدمتها في البرايم الفنانة نوال الزغبي كانت "خليك ليا" وشاركتها في الغناء كل من هناء وشيماء. وبعد أن تساءل الجميع عن سبب غياب بعض المفاجآت السارة التي كانت تميز حفلات برنامج ستار أكاديمي، مثل إحضار أحد أفراد عائلة طالب من الأكاديمية، فاجأت إدارة الأكاديمية الطالبة المغربية هناء، برسالة مصورة من صديقها نور الدين المقيم بالديار الفرنسية، الذي ظهر بعدها فورا على خشبة المسرح قادما من المغرب ليتعانق الصديقان مدة طويلة، نسيا أنهما أمام ملايين المشاهدين وأن هيلدا المذيعة، تنتظر لحظة انفصالهما عن بعض لتجري حديثا مع نور الدين، لكن هيهات..فاصل إعلاني.

وبعد البرايم مباشرة سمحت إدارة الأكاديمية لصديق هناء بالصعود إلى مبنى الأكاديمية ليتمكن من التحدث إلى هناء أكثر، حيث تعرف على جميع الطلاب عن قرب.
وجاء دور الأغنية الأجنبية وهي فرنسية كالمعتاد أداها وجدي كما كان في الحفلات السابقة ولكن هذه المرة بمشاركة ريم. ثم واصلت ريم بعدها مباشرة بأغنية "سونا يا سنسن" وشاركتها في غناء ثنائي الطالبة مايا من لبنان.




تابعونا على فيسبوك