سعاد نصر قد تبقى في غيبوبة طويلة

منع تسريب أخبارها بقرار من الفريق المعالج

الجمعة 27 يناير 2006 - 10:34
سعاد نصر

لم يطرأ أي تحسن على الحالة الصحية للفنانة سعاد نصر، التي راحت في غيبوبة منذ أسابيع نتيجة خطأ في التخدير وفرض عليها حصار بناء على طلب أسرتها، حسب القدس العربي.


وذكر أحد المقربين منها أن أحد الأطباء المعالجين لها توقع أن تظل في غيبوبتها لعشرين عاماأشار المصدر نفسه إلى أن د سمير الملا أستاذ المخ والأعصاب المشرف على علاج الفنانة يريد أن يشيع جوا من الثقة في أوساط أصدقاء وجمهور سعاد ولذلك يصدر تقارير حول تحسن صحتها على عكس الحقيقة.

وتشير المعلومات إلى أنها لا زالت في حالة غيبوبة شبه كاملة حيث لا تحرك أطرافها كما أن عينيها مغلقتان طوال ساعات الليل والنهار كما نفى زوج الفنانة ما يتردد عن أنها تأكل الطعام بشكل عادي.

وذكر في تصريحات لـ "القدس العربي" بأنه يأمل أن تتحسن حالتها في غضون الأسابيع المقبلة.

على صعيد آخر، قرر مجلس نقابة الممثلين النأي بنفسه عن أزمة الفنانة وذلك بعد الاتهامات التي وجهها زوجها لبعض الفنانين واتهمهم بالأضرار بصحتها، وذلك حينما اقتحم عدد منهم غرفتها عنوة وحاولوا تحريكها والتحدث اليها رغم تحذيرات الأطباء.

وأكد الفنان محمد رياض عضو مجلس نقابة الممثلين أن النقابة تركت مهمة الحديث عن الحالة الصحية للفنانة للفريق الطبي المعالج.

كما قررت عدم السماح لأي فنان بالدخول للغرفة التي تقيم بها في المستشفي
وعلمت "القدس العربي" أن الفريق الطبي المكلف بالإشراف على الفنانة بقرار من وزير الصحة د حاتم الجبلي خلص إلى عدم جدوي سفرها للعلاج على نفقة الدولة باحدي الدول الأوروبية حيث لا يوجد علاج في الخارج لمثل حالتها.

جدير بالذكر ان مصادر طبية اشارت الي ان هناك العديد من الحالات التي تشبه حالة سعاد نصر من الناحية الطبية وتوجد حالة في احدي المستشفيات بالقاهرة لسيدة تعرضت لنفس المشكلة خطأ في التخدير نجم عنه وجودها في حالة غيبوبة منذ سبعة أعوام.

ومن المفارقات ان الفنانة التي كانت تواجه كسادا في العثور علي عمل خاصة في السينما منذ اعوام كما كانت تعاني من مشاكل في العمل بالتلفزيون كانت قد رشحت قبل الغيبوبة للمشاركة في بطولة ثلاثة أعمال تلفزيونية دفعة واحدة بالإضافة للدور في فيلم سينمائي كان قد رشحها لبطولته المخرج عمر عبد العزيز الذي قدم لها أول دور بطولة في منتصف الثمانينات أمام محمد صبحي في فيلم هنا القاهرة الذي حصد نجاحا جماهيريا ونقديا كبيرين.

يذكر أن سعاد بدأت مشوارها في الثمانينات وقد لفتت الأنظار إليها كفنانة كوميدية غير أنها لم تنجح في دعم موقفها في المجال التلفزيوني أول الأمر باستثناء مسلسل رحلة المليون الذي لفت الأنطار إليها.

كما شاركت في فيلم من إخراج صلاح أبو سيف وبطولة أحمد زكي هو فيلم البداية
وكان آخر أعمال سعاد المشاركة في مسلسل من بطولة يسرا وعرض في شهر رمضان
وبدأت مأساة سعاد حينما دخلت المستشفى بغرض إجراء جراحة شفط دهون لكن تطور الأمر إثر خطأ ارتكبه طبيب أدى لإصابتها بغيبوبة.

وقد نفي الطبيب ويدعي محمود غلاب اي علاقة له بالحادث مشيرا إلى أن التحاليل والأشعة المقطعية التي أجريت على الفنانة أكدت أنها كانت تعاني من جلطة قديمة في المخ.




تابعونا على فيسبوك