بوش يستقبل لاعبين ناشئين من بينهم ثلاثة مغاربة

الأربعاء 14 يونيو 2006 - 19:09
المغارية يعشقون كرة القدم (أ ف ب)

عبر اللاعبون المغاربة أمين الرمش (16 عاما) ومحمد العنتير (17 عاما) وإيمان صلاح (18 عاما) عن أملهم في المشاركة في نهائيات كأس العالم والفوز به.

وزار اللاعبون المذكورون الولايات المتحدة الأميركية، حيث استقبلوا يوم الاثنين المنصرم من طرف الرئيس الأميركي جورج بوش ضمن وفد من ثلاثين لاعب كرة القدم ناشئين (من 13 إلى 18 عاما) ينتمون إلى ثلاثة عشر بلدا، زار الولايات المتحدة في إطار الاحتفال بمونديال 2006، قبل التوجه إلى ألمانيا لحضور بعض مباريات المونديال في فرانكفورت ونورمبورغ في الفترة ما بين 21 و24 يونيو الحالي.

وعبر الرمش والعنتير وصلاح في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء عن غبطتهم بزيارة ألمانيا خلال المونديال. وقال أمين في هذا الصدد "لم يكن يدر بخلدي أبدا أنني سأحضر إحدى مباريات كأس العالم، إنه أمر رائع حقا" فيما لم تخف إيمان، التي التقطت لها صورة بالبيت الأبيض، وهي تتجاذب أطراف الحديث مع الرئيس الأميركي جورج بوش الذي سلمته قميصا يحمل اسمها، سعادتها. وعلى غرار الرأي العام المغربي عبر هؤلاء الشباب عن خيبة أملهم لغياب أسود الأطلس عن هذا العرس الكروي العالمي، إلا أنهم يظلون، رغم ذلك، متفائلين بأن مستقبل كرة القدم سيكون أفضل.

كما عبروا عن بالغ ارتياحهم لهذه المبادرة التي أتاحت لهم فرصة نسج علاقات صداقة مع أترابهم من عدة بلدان، وقال أمين في هذا الصدد »ولو أن لغاتنا الأصلية مختلفة ومتشعبة، فإننا نتحدث جميعا لغة كرة القدم التي توحد بيننا.

فالرياضة كالموسيقى تزيل الحواجز وتساهم في ربط الأواصر وتعزيز التفاهم مع الآخر«
وخلال مقامهم بالديار الأميركية بمبادرة من مساعدة كاتب الدولة في الدبلوماسية العمومية والشؤون العامة كارين هيوج يتلقى هؤلاء الأطفال اليافعون برنامجا يتمحور حول الرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة كرافد لتحقيق تفاهم أفضل بين الشعوب، وسيلتقون بعض نجوم كرة القدم الأميركية في نيويورك وواشنطن.

وتتبع هؤلاء الأطفال أول أمس الثلاثاء حصة تدريبية لفريق »دي سي يونايتد« في ملعب روبير كنيدي بواشنطن.

كما سيخضعون لتداريب لتنمية قدراتهم الرياضية مع التركيز على القيم الرياضية كالروح الجماعية للفريق والقدرة على التحمل واحترام قواعد اللعب واحترام الآخر
وسيزور أعضاء البعثة مراكز رياضية وجمعيات للشباب وسيلتقون عائلات أميركية
وفي ختام هذا البرنامج الذي يشمل أيضا أنشطة ثقافية والممتد من 10 إلى 21 يونيو الجاري سيرافق أعضاء البعثة هيوج إلى ألمانيا في الفترة ما بين21 و24 من الشهر ذاته لحضور بعض مباريات كأس العالم في فرانكفورت ونورمبورغ ومنها مباراة المنتخبين الأميركي والغاني.

ويضم الوفد أيضا أطفالا من أفغانستان وجنوب إفريقيا والبحرين وبوليفيا والصين وأندونيسيا ولبنان وماليزيا ونيجيريا وأوزبكستان وأوغندا وباكستان.




تابعونا على فيسبوك