اعتقال عنصرين ينتميان إلى عصابة سرقة المؤسسات التعليمية

الثلاثاء 13 يونيو 2006 - 16:35

ألقت عناصر الشرطة بالمنطقة الأمنية لأناسي البرنوصي، أخيرا القبض على متابعين مبحوث عنهما ضمن عصابة إجرامية، مختصة في السرقات الموصوفة والسرقات بالخطف وسرقات تحت التهديد بالسلاح وسرقة دراجات عادية ونارية وسرقات داخل المؤسسات التعليمية وتخريب وسرقة الخيوط ا

ظلت الشرطة القضائية لشهور طوالتترصد المتهمين، خاصة بعد اعتقال بعض أفراد العصابة وإحالتهم على العدالة، وأسفرت هذه المراقبة عن اعتقال المتهمين، ويدعيان -ك ي -و -م ص-، ويقطنان بالحي الصفيحي " دوار السكويلة " .

ومن خلال التحقيق معهما، اعترفا أنهما ينتميان إلى عصابة إجرامية، تتكون من 27 فردا، تنشط في مجال السرقات الموصوفة والسرقات بالخطف والتهديد بالأسلحة البيضاء، كما أنهم يركزون في نشاطاتهم الإجرامية على سرقة محتويات المؤسسات التعليمية، إضافة إلى الأسلاك الهاتفية واعتراض سبيل المارة بالطريق السيار قرب إحدى غابات منطقة البرنوصي.

وأقر المتهمان بارتكابهما للعديد من السرقات، وأنهم لا يتذكرون عددها أو وقت ارتكابها، وحصروها أخيرا في تنفيذ 27 سرقة بالعنف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض، وسرقة الخيوط الهاتفية وثلاث سرقات ارتكبت داخل مؤسسات تعليمية أجهزة الكومبيوتر ومعداتها وآلات تسجيل وغيرها من الأجهزة، كما اعترفوا بارتكاب 24 سرقة بالكسر، استهدفت منازل ومحلات تجارية بمنطقة أناسي والبرنوصي، و12 سرقة بالخطف و12 سرقة دراجات نارية وعادية.

وأحيل المتهمان بعد انتهاء التحقيق معهما، إلى أنظار محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وتوبعا ضمن ملف العصابة الإجرامية التي سبق إحالتها على المحكمة ذاتها، بتهم تكوين عصابة إجرامية والسرقات الموصوفة والسرقات بالخطف وسرقات تحت التهديد بالسلاح
يذكر أن 16 عنصرا من هذه العصابة التي روعت منطقتي البرنوصي وأناسي، والغابات المحاذية للطرق السيار، ألقي عليهم القبض وأحيلوا على العدالة لتنظر في أمرهم، فيما لايزال البحث جاريا عن باقي أفراد الشبكة.




تابعونا على فيسبوك