يابان انهارت أمام أستراليا في خمس دقائق

عرض قوي للمنتخب التشيكي ضد نظيره الأميركي

الإثنين 12 يونيو 2006 - 18:50
ندفيد أظهر رفقة زملائه التشيكيين عن مهارات عالية   (أ ف ب)

قدم المنتخب التشيكي عرضا قويا أمام نظيره الأميركي أمس وتفوق عليه بثلاثة أهداف لصفر، ضمن منافسات المجموعة الخامسة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وأكد التشيك الصورة التي انتظرها منه المتتبعون في قدرتها على لعب أدوار طلائعية، بالنظر للاعبين ذوي المهارات العالية التي يتوفر عليها، ولعبه الجماعي والممتع في نفس الوقت.

وكان المنتخب التشيكي والأميركي التقيا مرة واحدة في النهائيات وكانت عام1990 في مونديال ايطاليا وكان الفوز كاسحا لتشيكوسلوفاكيا حينها5 -1. وهي المرة الأولى التي تشارك فيها تشيكيا في النهائيات منذ انفصالها عن سلوفاكيا عام1993.

وسجل يان كولر (5 ) وتوماس روزيكي (36 و76 ) أهداف تشيكيا وأصيب العملاق كولر إصابة بالغة في فخذه في نهاية الشوط الأول. حيث تعرض على ما يبدو لتمزق عضلي حاد مما يطرح علامة استفهام على مستقبل مشاركته في البطولة الحالية.
وكان كولر (33 عاما) انتقل الأسبوع الماضي من بوروسيا دورتموند الألماني إلى موناكو الفرنسي.

يذكر أن منتخب تشيكيا يعاني من إصابة أيضا لمهاجمه الآخر ميلان باروش الذي دخل كاحتياطي وهذا ما سيحرم التشيك من مهاجمين أساسيين قد يظهر تأثيرهما في المباريات المقبلة.

وقلب المنتخب الأسترالي تخلفه بهدف لصفر أمام اليابان إلى فوز مثير في الدقائق الخمس الأخيرة، من المباراة التي جمعت بينهما أمس في كايزرسلوترن، ضمن الجولة الأولى من المجموعة السادسة. حيث تمكن كاهيل من تسجيل هدفين في الدقيقتين 86 و89 وأضاف جون الويزي الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع.

ويعد هذا هو الفوز الأول لأستراليا في النهائيات، والمشاركة الثانية له في المونديال، منذ32 عاما وتحديدا منذ عام1974 في ألمانيا بالذات.

ولم يستسلم المنتخب الاسترالي رغم تخلفه منذ الدقيقة26 بهدف سجله سونشوكي ناكامورا, وتشبث بالأمل حتى الدقائق الست الأخيرة التي سجل خلالها ثلاثة أهداف.
وأعرب مدرب المنتخب الياباني البرازيلي زيكو عن استيائه لخسارة فريقه منتقدا بشدة لاعبيه الذين تراجعوا إلى الدفاع بعدما تقدموا بهدف لصفر في الشوط الأول, وقال "لم نفعل أي شىء بعدما تقدمنا", مضيفا "حصلنا على فرصتين حقيقيتين للتسجيل من هجمتين مرتدتين, لكننا فشلنا في استغلالهما".

وتابع "في كرة القدم عندما تفشل في استغلال فرص التسجيل فان الامر يرتد عليك وتستقبل شباكك اهدافا وذلك ما حصل لنا".

أما غوس هيدينك مدرب استراليا فقال: "اعتقد بان العدالة أخذت مجراها في المباراة" مؤكدا مرة جديدة بان الهدف الياباني كان يجب ألا يحتسب لوجود مخالفة على الحارس الاسترالي.

اما تيم كاهيل الذي دخل احتياطيا في الشوط الثاني وسجل هدفين من اصل ثلاثة فقال: "مجرد المشاركة في النهائيات تعني لنا الكثير, وبالتالي فان الجميع يبذل جهدا كبيرا وهذا الفريق رائع لأنه لا يستسلم".

ونال كاهيل شرف اول لاعب يسجل لاستراليا في النهائيات عندما ادرك لها التعادل في الدقيقة84 لان بلاده خرجت خالية الوفاض في مونديال1974 دون ان تسجل اي هدف.
وسيرفع الفوز من معنويات الاستراليين قبل المواجهة مع البرازيل, بطلة العالم, في18 الحالي في الجولة الثانية, فيما باتت اليابان مطالبة بمراجعة أوراقها قبل مواجهة كرواتيا في اليوم ذاته.




تابعونا على فيسبوك