أساتذة يقاطعون عملية التصحيح وتلاميذ يواصلون احتجاجاتهم

أكاديمية مكناس تؤجل الامتحان الجهوي

الإثنين 12 يونيو 2006 - 20:01

فوجئ تلاميذ السنة الأولى من التعليم الثانوي بالمؤسسات الثانوية بجهة مكناس، صباح أمس الاثنين، بقرار تأجيل الامتحان الجهوي، الذي كان مقررا اجتيازه أمس (الاثنين) واليوم (الثلاثاء).

وعلمت "الصحراء المغربية" من مصادر تعليمية في المدينة، أن القرار اتخذته المصالح المعنية في ضوء البلبلة التي عاشتها الأسرة التعليمية وآباء وأولياء التلاميذ بعد انتشار خبر تسرب امتحانات بعض مواد السنة الثانية، ومقاطعة تلاميذ ثانوية للا أمينة للامتحان
وأوضحت المصادر ذاتها أن السيناريو نفسه الذي وقع الأسبوع المنصرم مع تلاميذ السنة الثانية، تكرر، أمس الاثنين، مع تلاميذ السنة الأولى، إذ توصل عدد منهم، ليلة أول أمس الأحد، بأسئلة قيل إنها خاصة بالامتحان، مما فتح الباب لانتشارها الواسع بين التلاميذ
وأكدت المصادر عينها أن مسؤولي الأكاديمية، قرروا تأجيل الامتحان إلى يوم غد (الأربعاء) وبعد غد (الخميس) لتوفيرأجواء سليمة لاجتيازه، وطمأنة التلاميذ والأسر على سلامتها، مشيرة إلى أن أجواء الارتياح بدت على المترشحين، وهم يتلقون خبر التأجيل، لأنه"سيقطع الطريق، في حالة وجود تسرب فعلي للأسئلة، على المستفيدين من هذه العملية التي تضرب في العمق مصداقية الامتحان وتمس بسمعة المؤسسة التعليمية" .

من جهته، قال محمد ساسي، المسؤول عن الامتحانات بوزارة التربية الوطنية، إن قرار التأجيل هو من صلاحيات الأكاديمية الجهوية، باعتبار الامتحان، المعني بالقرار، جهوي، ولها الحق في تحديد تاريخه، بما يضمن للتلاميذ الظروف الأنسب لاجتيازه، مبرزا، في تصريح لـ »الصحراء المغربية«، أن أجواء التوتر، التي عاشتها بعض مراكز الامتحان الموحد الأسبوع المنصرم، غير مناسبة، وقد تؤثر سلبا على الشروط المطلوبة في الامتحان.

وفي علاقة بالموضوع نفسه، علمت "الصحراء المغربية"، أن أساتذة مركز طارق بن زياد قرروا، في اجتماع لهم بمقرالمؤسسة، مقاطعة عملية التصحيح، احتجاجا على "الأجواء غير التربوية، وتسرب أوراق الامتحان، وضبطها بالمؤسسة".

الأسباب ذاتها دفعت عددا من تلاميذ الثانوية التأهيلية للاأمينة، أمس، إلى خوض وقفة احتجاجية أمام المؤسسة، في حين قاطع حوالي 30 أستاذا، من الثانوية التأهيلية الخوارزمي بزرهون، عملية التصحيح وتوجهوا إلى مقر ولاية المدينة للقاء الوالي
وكان محمد الساسي أعلن أن الوزارة فتحت تحقيقا بتنسيق مع جميع الجهات المسؤولة لمعرفة مصدر تسرب امتحانات الباكالوريا بمكناس.

وأوضح المسؤول عن الامتحانات، الذي حل ضيفا على النشرة المسائية لقناة دوزيم السبت المنصرم، أن المشكل يتعلق بحالات محدودة جدا، وتهم مؤسستين في مدينة مكناس، مضيفا أن الوزارة بصدد تجميع المعطيات الضرورية لتقييم حجم الخلل، وبالتالي اتخاذ الإجراءات الضرورية التربوية منها والإدارية.




تابعونا على فيسبوك