الأسود يستعدون لليبيا رغم الحظوظ الضئيلة

فاخر يعقد ندوة صحافية للكشف عن بعض مصادر الإزعاج

الأربعاء 25 يناير 2006 - 16:56
امحمد فاخر غير مرتاح

يعقد المدرب الوطني امحمد فاخر صباح اليوم ندوة صحافية يجهل الكل محاورها، غير أن بعض المصادر أكدت أنها ستكون فرصة للكشف عن بعض الأمور التي يبدو أنها أقلقت راحة المدرب المغربي منذ وصول الأسود إلى العاصمة المصرية، والتي قد تكون أثرت نوعا ما على المردودية التق

ويوجه فاخر أصابع الإتهام صوب بعض الصحافيين الذين يزعجونه، ويضايقونه، ويشاطره الرأي المدرب المصري حسن شحاتة الذي اشتكى بدوره من الطريقة التي يتصرف بها عدد من الإعلاميين الذين يتابعون دورة كأس الأمم الإفريقية، وربما أبلغ المدربان معا السلطات الأمنية لحمايتهما، ووضع حد لهذه التصرفات.
وبخصوص المباراة أمام المنتخب المصري والتي انتهت بالتعادل الأبيض، وهي أول نتيجة من نوعها في الدورة، فقد أجمع أغلب لاعبو المنتخب المغربي على أن التحكيم ساهم في هذه النتيجة، تماما كما حدث أمام المنتخب الإفواري الذي استفاد من ضربة جزاء شبه خيالية.
وقال المهاجم علي بوصابون بهذا الخصوص:" كنت أتمنى أن أتوج مشاركتي في المباراة ضد مصر بتوقيع هدف الفوز لفائدة المنتخب الوطني، وتقوية حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني، غير انني بكل أسف فشلت في بلوغ هذا الهدف.

اللاعبون بذلوا مجهودا كبيرا وخلقوا العديد من الفرص السانحة للتهديف لم نوفق في ترجمتها. ولو أنصفنا الحكم ومنحنا ضربة جزاء بعد العرقلة التي تعرضت لها داخل منطقة الجزاء لحققنا الفوز".
العناصر الوطنية التي تجاوزت بسرعة آثار هذه النتيجة التي قلصت إلى حد كبير من حظوظ المرور إلى دور الربع، بدأت تفكر في المباراة الأخيرة برسم الدور الأول أمام الليبيين. وسيسعى الأسود إلى تحقيق الفوز، وانتظار ما ستسفر عنه المباراة القوية التي ستجمع المصريين بمنتخب الكوت ديفوار، مع العلم أن مسؤولي الجامعة المصرية لكرة القدم وضعوا منحة خاصة رهن إشارة الفراعنة، بهدف كسب النقاط الثلاث، وبالتالي تفادي مواجهة المنتخب الكاميروني في دور ربع النهائي.
الأسود عازمون على التعويض في المباراة الأخيرة، وقد فضل المدافع الدولي عبد السلام وادو الذي حرمته الإصابة من المشاركة في المباراتين، ولن يكون بإمكانه اللعب ضد ليبيا، تأجيل سفره إلى فرنسا، رغبة في الرفع من معنويات زملائه قبل منازلة ليبيا.

كما أن نور الدين النيبت يعمل على جعل الاعبين يركزون بقوة على المباراة أمام ليبيا. وتجدر الإشارة إلى أن الكل أشاد بالسلوك الرزين للعميد النيبت الذي يتعامل باحترافية كبيرة مع وسائل الإعلام المحلية والدولية، ويلبي جميع الدعوات بكل روح رياضية.




تابعونا على فيسبوك