المنتخب الإيفواري على مشارف الربع

فاز أمس على نظيره الليبي في نهائيات كاس الأمم الإفريقية

الثلاثاء 24 يناير 2006 - 17:25
الإيفواريون يحتفلون على طريقتهم بالفوز على ليبيا

باتت الكوت ديفوار على مشارف ربع النهائي بفوزها على ليبيا 2-1 أمس الثلاثاء بملعب القاهرة الدولي في العاصمة المصرية في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى ضمن النسخة الخامسة والعشرين من نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها مصر حتى 1

وسجل ديديي دروغبا (9) ويابي توري (74) هدفي الكوت ديفوار, وعبد السلام خميس (41) هدف ليبيا.

وهو الفوز الثاني على التوالي للإيفواريين بعد الاول على المغرب 1-صفر ، فرفعوا رصيدهم الى 6 نقاط واقتربوا بالتالي من دور ربع النهائي, فيما خرجت ليبيا خالية الوفاض بعد تعرضها للخسارة الثانية على التوالي بعد الاولى امام مصر صفر-3 في الافتتاح.

وعرف المنتخب الإيفواري من أين تؤكل الكتف وانتزع فوزا كان اقرب الى الليبيين بالنظر الى العرض الجيد الذي قدمه عرب افريقيا بقيادة المتألق طارق التايب وتحديدا منذ الهدف الاول لدروغبا الى حدود الهدف الثاني لأصدقاء هذا الأخير.

وخاضت الكوت ديفوار المباراة في غياب 4 لاعبين ممن خاضوا المباراة الاولى ضد المغرب ابرزهم مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي بونافونتور كالو الذي احتفظ به المدرب الفرنسي هنري ميشيل على مقاعد الاحتياط ودفع به في الدقيقة 70 بعدما شعر بصعوبة الموقف, ولعب دروغبا اساسيا منذ البداية بعد تعافيه من اصابة تعرض لها في ركبته ضد المغرب.

في المقابل, شهدت تشكيلة ليبيا عودة نادر كارة وناجي الشوشان بعد ايقافهما في المباراة الاولى, ولعب طارق التايب اساسيا منذ البداية, فيما غاب حارس المرمى لويس اغوستيني بسبب طرده في المباراة ضد مصر.

يذكر ان المنتخبين التقيا في التصفيات, وفازت الكوت ديفوار 2-صفر في الجولة الاولى في ابيدجان, وتعادلا صفر-صفر في الجولة السابعة في طرابلس .

وأنقذ الحارس مفتاح غزالة مرماه من هدف محقق في مناسبتين اثر تسديدة قوية لارونا كوني من خارج المنطقة ارتدت منه الى ديديي دروغبا الذي سددها من مسافة قريبة بيد ان الحارس الليبي تصدى لها ببراعة قبل الن يشتتها الدفاع.

ونجحت الكوت ديفوار في افتتاح التسجيل في الدقيقة التاسعة عندما توغل ارونا كوني داخل المنطقة مراوغا مدافعين قبل ان يسدد الكرة بقوة ارتدت من الحارس غزالة وتهيأت امام دروغبا الذي تابعها بقوة من مسافة قريبة داخل المرمى (9).

وهو الهدف الثاني لدروغبا بعد الاول في مرمى المغرب 1-صفر في الجولة الاولى.

وسنحت فرصة لليبيا لادراك التعادل من ضربة حرة من حافة المنطقة سددها القائد التايب فوق المرمى (16).

وضغطت ليبيا بحثا عن التعادل وهيأ التايب كرة الى ناجي الشوشان عند حافة المنطقة لكنه سددها فوق المرمى (22), ثم تلقى التايب كرة عرضية من نادر كارة سددها على الطائر فوق المرمى (24).

وردت الكوت ديفوار بتمريرة عرضية من دروغبا الى كوني الذي سددها براسه من مسافة قريبة فوق المرمى (27).

وكاد التايب يدرك التعادل من تسديدة قوية من حافة المنطقة لامست القائم الايسر للحارس جان جاك تيزيي (37).

وسدد يابي يابو كرة قوية ابعدها الحارس غزالة الى ركنية لم تثمر (39).

ونجحت ليبيا في ادراك التعادل في الدقيقة 41 عندما مرر جهاد المنتصر كرة عرضية فتابعها عبد السلام خميس برأسه داخل المرمى.

وكاد دروغبا يمنح التقدم لمنتخب بلاده من تسديدة ساقطة من خارج المنطقة بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايسر (49), وسدد توريه يايا كرة قوية بجوار القائم الايسر لمرمى غزالة (62).

وأنقذ القائم الايمن لتيزييه مرمى الكوت ديفوار من هدف ثان عندما رد تسديدة لنادر كارة من داخل المنطقة (64).

وكان بونافونتور كالو يضيف الهدف الثاني بعد دقيقة من دخوله مكان يابي يابو, اثر انفراد بالحارس غزالة بيد ان الاخير ابعد الكرة الى ركنية كانت مصدر الهدف الثاني عندما ابعد غزالة الكرة برعونة فتهيأت امام العملاق يايا توريه فتابعها برأسه داخل المرمى مستغلا خروج الحارس عن مرماه (74).

وكاد دروغبا يوجه الضربة القاضية لليبيين عندما تلاعب بالدفاع داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة ابعدها الحارس غزالة الى ركنية لم تثمر (84).




تابعونا على فيسبوك