النظر في قضية محترفي النصب على أصحاب المحلات التجارية بالبيضاء

الأربعاء 22 مارس 2006 - 13:16
النظر في قضية محترفي النصب على أصحاب المحلات التجارية

نظرت أخيرا، المحكمة بابتدائية القطب الجنحي الدارالبيضاء، في قضية النصب والاحتيال والمشاركة، والمتورط فيها مجموعة من المتهمين من جنسيات مختلفة وينتمون لدول جنوب الصحراء.ويتعلق الأمر بكل (ب ط) و(د ي) و( ك ك) و(م س) من جنسية غينية و( د م) من جنسية موريتانية.


وجاءت أسباب المتابعة بناءا على شكاية تقدم بها المدعو (ع ك) حول حضور شخصين إفريقيين إلى محله التجاري واتفاقهما معه على إحضار بضاعة له عبارة عن معدن الذهب الخام بما قدره 5.500 أورو للغرام الواحد.

تبعا لذلك قامت عناصر الشرطة بمنطقة بوركون بتحرياتها، التي أسفرت عن إلقاء القبض على المتهمين الأربعة، واحد منهم بمحل تجاري وبحوزته البضاعة بينما كان الآخرون كانوا في انتظاره بالسيارة.

وتعود مجريات القضية إلى شهر أبريل الماضي، عندما قدم شخص من جنسية إفريقية بالمحل التجاري لـ )ع ك( مؤكدا على أن لديه عائلة تملك مناجم الذهب بغينيا وبإمكانه تزويده بهذه المادة بدون وثائق بما قدره 5.000 أورو للكيلوغرام، وحدد له موعدا لإعطائه نصف ثمنها، وفي اليوم الموالي حضر الشخص نفسه رفقة شخص آخر .

ومن خلال البحث مع المتهم (ب ط) في محضر قانوني، أكد أنه وأثناء تواجده بالمغرب تعرف على أحد أبناء بلده المسمى (ع ك(، الذي أخبره أنه يبحث عن شخص يساعده في النصب على الأشخاص، بعدها توجه رفقته إلى محل تجاري للمسمى (ع ك) ودله من بعيد على العنوان مقترحا عليه، إخباره بفكرة شراء الذهب.

وهكذا توجه إلى صاحب المحل، مخبرا إياه أن عائلته تملك مناجم للذهب بغينيا وبإمكانه تزويده بهذه المادة بثمن مناسب حدده في 5.000 أورو للكيلوغرام الواحد، موضحا أن هذا الأخير طلب منه الوثائق الخاصة بهذه المادة، فأكد له أن صديقه سيتكلف بذلك وبعد أن أبلغ (ع ك) بما جرى بينهما، عادا إليه في اليوم الموالي وتم الاتفاق على الصفقة، التي حدد لها موعدا، فحضر إليه مرفوقا بشخصين آخرين على متن سيارة، موضحا أنه تسلم البضاعة من شخص يدعى (س د) الذي تسلمها بدوره من آخر يدعى (د أ( الذي تسلمها من الرأس المدبر وهو المدعو (ع ك).

تجدر الإشارة إلى ان البضاعة المحجوزة، تبين من خلال التحليل أنها تزن 4930.35 كيلوغرام وهي عبارة عن خليط من النحاس والنزك، أما العينة الثانية فتزن 31.05 غراما وهي عبارة عن خليط من الذهب والنحاس.
وخلال البحث مع الأظناء، تبين أنهم يقيمون بالمغرب بطريقة غير شرعية ماعدا المتهم الخامس الذي يتواجد بالمغرب كسائح.




تابعونا على فيسبوك