مجلس الأمن مستعد لدراسة أي مقترح مغربي للحكم الذاتي في الصحراءالمغربية

الجمعة 20 يناير 2006 - 11:00

أجرى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الأربعاء الماضي، بنيويورك مشاورات حول قضية الصحراء المغربية .

وقدم بيتر فان ولسم، المبعوث الخاص للأمين العام للصحراء، خلال هذه الجلسة المغلقة، تقريرا عقب زيارته للمنطقة خلال شهر أكتوبر المنصرم .

وأوضح ولسم، في تصريح للصحافة عقب هذا الاجتماع، أن الأمر يتعلق بـ "تقييمه الشخصي وليس عرض مخطط أو اقتراح"

وذكر مصدر ديبلوماسي، لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تقرير المبعوث الخاص الأممي تلته مناقشة غير رسمية مع أعضاء المجلس، موضحا أنه جرى تطوير فكرة تشجيع إجراء مفاوضات بين جميع الأطراف .

وأضاف المصدر نفسه أنه بسبب معاينة فشل المخططات المتتالية للأمم المتحدة فإن الفكرة التي رجحت كفتها خلال هذه المشاورات هي تشجيع فتح مفاوضات مباشرة بين جميع الأطراف ومن ضمنها الجزائر .

وأشار من جهة أخرى إلى أنه ينبغي فتح مثل هذه المفاوضات دون شروط مسبقة، وإجراؤها في إطار الأمم المتحدة .

وأكد المصدر الديبلوماسي أن العديد من الدول أعضاء المجلس أعربت عن استعدادها لدراسة أي مخطط للحكم الذاتي قد يعرضه المغرب على الأمم المتحدة، وذلك كمساهمة في إنجاح المفاوضات المرتقبة .

وكان مجلس الأمن دعا، طبقا لقراره 1634 /2005 الذي صادق عليه في 28 أكتوبر الماضي، المبعوث الخاص للأمم المتحدة للصحراء أن يطلعه في ظرف ثلاثة أشهر على التطور الذي تشهده مهمته .




تابعونا على فيسبوك