:: الصحراء المغربية ::

المحليون أمام مهمة صعبة ضد كوت ديفوار

الأربعاء 20 يناير 2016 - 07:21
11060

كشف مصدر جيد الاطلاع أن نور الدين البوشحاتي، رئيس لجنة المنتخبات الوطنية لكرة القدم، عقد اجتماعا موسعا بالعاصمة الرواندية، كيغالي، ضم الطاقم التقني للمنتخب الوطني المحلي رفقة اللاعبين، بعد الظهور المخيب لأسود البطولة في أول مباراة بمنافسات الـ"شان".

ووجه البوشحاتي كلمة مطولة إلى اللاعبين، لتحفيزهم على الفوز في مباراة اليوم أمام كوت ديفوار، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى ضمن نهائيات كأس إفريقيا للمحليين، المقررة بملعب أماهورو بكيغالي، انطلاقا من الرابعة عصرا.

وقال البوشحاتي إن كسب نقطة واحدة من المباراة الأولى، السبت الماضي، أمام الغابون، ليس أمرا سيئا جدا، رغم أنه كان يأمل في الحصول على 3 نقاط، بحكم أن المباراة الأولى دائما تكون صعبة، وأن التعادل فيها أفضل من الهزيمة. وطالب اللاعبين بالتركيز أكثر على مباراة اليوم للخروج بنتيجة الفوز، سيما أن "الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وفرت كل الظروف الملائمة لتسهيل مأموريتهم في هذه المنافسات، وتضع كل إمكانياتها" لضمان السير بعيدا في "الشان"، وهذا لن يتأتى إلا بعد الفوز في مباراة اليوم.

من جهة أخرى، ينتظر أن يقدم المدرب امحمد فاخر على تغييرات في تشكيلة المنتخب الوطني في مباراة كوت ديفوار، مقارنة بالمجموعة التي واجهت الغابون.

 وعلمت "المغربية" أن اللاعبين عصام الراقي ومراد باتنة سيظهران ضمن التشكيلة الأساسية بديلين لمروان سعدان وعبد الإله الحافيظي، اللذين لم يقدما المطلوب في المباراة الأولى، واستحقا نصيبا وافرا من انتقادات الناخب الوطني، الذي عبر عن غضبه بعد نهاية المباراة، منتقدا أغلب العناصر، لعدم تطبيقها التعليمات التي وجهها لها.

ووصف فاخر المباراة أمام منتخب كوت ديفوار بـ"الصعبة والمصيرية"، إذ من شأنها تحديد مصير منتخبه في هذه المسابقة، وقال، في تصريحات إعلامية سبقت المباراة، إنها "مباراة في غاية الأهمية، وستكون صعبة على الفريقين معا، لكنها أصعب بالنسبة لمنتخب كوت ديفوار، لأن خسارته تعني توديع المسابقة، ما سيزيد من صعوبة المباراة". وتابع "منتخب كوت ديفوار منسجم، ويملك لاعبين بمهارات فردية مميزة، خصوصا في الهجوم، فضلا عن الأداء السريع، ما يميز عامة كرة القدم الإفريقية جنوب الصحراء".